التخطي إلى المحتوى

تابعنا على تويتر

هاي كورة _ حالة من عدم الرضا سيطرت بوضوح على كافة عشاق نادي الهلال السعودي، بعد سقوط فريقهم في فخ التعادل أمام ضيفه المغمور نافباخور الأوزبكي في دوري أبطال آسيا.

هي مباراة كان من المفترض أن يفوز فيها الهلال بنتيجة عريضة ومريحة، بالنظر إلى فارق الإمكانيات الكبير ما بين الطرفين، إضافة إلى أن اللقاء تم إقامته على ملعب الملك فهد الدولي بالعاصمة الرياض.

نعم النتيجة سلبية للغاية، ولكن جانب من النقاد ينظرون إلى الجانب الإيجابي في الموضوع، فربما يكون ذلك التعثر بمثابة نقطة تحول يستفيق الزعيم من بعدها، بشرط دراسة الأخطاء التي وقع بها والحرص على عدم تكرارها في قادم المواعيد.


تعثر الهلال أمام نافباخور … قد يكون نقطة تحول!

تعثر الهلال أمام نافباخور … قد يكون نقطة تحول!

مصدر الخبر