التخطي إلى المحتوى

يوروستات: المدن الكبرى فى جنوب شرق أوروبا أصبحت خالية من السكان

يوروستات: المدن الكبرى فى جنوب شرق أوروبا أصبحت خالية من السكان

الاتحاد الأوروبى ـ صورة أرشيفية

كشفت بيانات صادرة عن المكتب الإحصائى للاتحاد الأوروبى “يوروستات” عن أن المدن الكبرى فى معظم دول جنوب شرق أوروبا الأعضاء فى الاتحاد الأوروبى شهدت انخفاضًا فى عدد سكانها خلال الفترة بين عامى 2018 و2023.

ووفقًا للبيانات التي جمعها مكتب يوروستات، ونقلتها شبكة البلقان الإخبارية المتخصصة في شئون أوروبا الشرقية وأوراسيا، حدث انخفاض في عدد السكان بين عامي 2018 و2023 في جميع المدن في دول بلغاريا وكرواتيا ورومانيا، حتى تلك التي شهدت سابقًا زيادة في عدد السكان، باستثناء العاصمة السلوفينية ليوبليانا ومدينة ماريبور.

وأشارت بيانات يوروستات إلى أن أكبر انخفاض في عدد السكان كان في مدينتي بورجاس وفارنا المطلتين على البحر الأسود في بلغاريا، حيث فقدتا ما يقرب من تسعة في المئة من سكانهما خلال فترة الخمس سنوات المذكورة. وكانت هناك أيضًا انخفاضات كبيرة في مدينة تيميشوارا في رومانيا، على الرغم من أن المدينة أصبحت مركزًا صناعيًا مهمًا، وجاءت بعدها مدينة سبليت في كرواتيا.

وجاء ذلك الانخفاض رغم الارتفاع المتواضع في عدد السكان في ليوبليانا وماريبور أكبر مدينتين في سلوفينيا، التي تعتبر أغنى دولة في المنطقة، وكذلك في بعض دول أوروبا الوسطى مثل بولندا.

ومن بين المدن الرومانية المدرجة في مجموعة البيانات، شهدت مدينة براشوف الرومانية أيضا ارتفاعًا طفيفًا في عدد سكانها خلال فترة الخمس سنوات.

وأوضح مكتب يوروستات أنه لا يمكن أن تُعزى موجة الانخفاض كليًا إلى جائحة فيروس كورونا، حيث استمر انخفاض عدد السكان في العديد من المدن بعد انتهاء الوباء حتى عامي 2022 و2023.

وتماشيا مع اتجاه سائد في جميع أنحاء منطقة أوروبا الناشئة، تشهد دول جنوب شرق أوروبا انخفاضا سكانيا على المدى الطويل بسبب عاملين هما انخفاض معدلات المواليد والهجرة الجماعية، لاسيما إلى دول أوروبا الغربية الأكثر ثراء.

ومع ذلك، في ظل ازدهار بعض الاقتصادات في المنطقة، شهدت تلك الاقتصادات هجرة داخلية بشكل متزايد، سواء من البلدان الفقيرة في الجوار القريب أو من مناطق أبعد من بينها دول جنوب وجنوب شرق آسيا، فقد شهدت سلوفينيا، على سبيل المثال، زيادة طفيفة في عدد سكانها في السنوات الأخيرة بسبب الهجرة الداخلية بشكل رئيسي من بلدان يوغوسلافيا السابقة الأكثر فقراً.

وتعتبر أكبر منطقة حضرية في المنطقة هي العاصمة الرومانية بوخارست والتي بلغ عدد سكانها أقل بقليل من 2.3 مليون نسمة في عام 2023، تليها العاصمة البلغارية صوفيا بعدد سكان يبلغ 1.6 مليون، ثم العاصمة الكرواتية زغرب بعدد سكان يبلغ 1.2 مليون نسمة.

وتعتبر تلك الأعداد أقل بكثير من أكبرها في الاتحاد الأوروبي، على مدى السنوات الخمس من 2018 إلى 2023، كانت أكبر الزيادات السكانية بين أكبر مدن الاتحاد الأوروبي في برشلونة ومدريد.
 

يوروستات: المدن الكبرى فى جنوب شرق أوروبا أصبحت خالية من السكان

مصدر الخبر