التخطي إلى المحتوى

يديعوت أحرونوت: معدل إصابات الجيش الإسرائيلى يبلغ 60 إصابة يوميا

وكشفت صحيفة يديعوت أحرونوت أن معدل إصابات الجيش الإسرائيلي بلغ 60 يوميا، بواقع 5000 منذ بدء الحرب في 7 أكتوبر، مشيرة إلى أن 2000 من جرحى الجيش تم تسجيلهم على أنهم “يعانون من بعض الإعاقة”.

وقالت الصحيفة إن “58% من جرحى الجيش الإسرائيلي أصيبوا بجروح خطيرة في أيديهم وأرجلهم، و12% أصيبوا بتمزق في الأعضاء الداخلية”.

ورغم أن معدل الإصابات اليومية في صفوف الجيش الإسرائيلي وصل إلى 60 إصابة، إلا أن معظمهم إصاباتهم خطيرة، بحسب بيانات قسم التأهيل في وزارة الدفاع الإسرائيلية.

ونقلت صحيفة “يديعوت أحرونوت” عن ليمور لوريا، رئيس قسم إعادة التأهيل في وزارة الدفاع، قوله: “لم نشهد شيئًا مماثلاً من قبل. أكثر من 58% من المصابين الذين نستقبلهم يعانون من إصابات خطيرة في أيديهم وأقدامهم، بما في ذلك أولئك الذين يحتاجون إلى بتر الأطراف والذين 12% من جرحى الجيش الإسرائيلي أصيبوا بتمزق في الأعضاء الداخلية.

وأظهرت أرقام صحيفة يديعوت أحرونوت أن ما لا يقل عن 100 من جرحى الجيش الإسرائيلي أصيبوا بالعمى، فيما يعاني 7% من المصابين، من الجنود والضباط، من أعراض نفسية مباشرة.

بدوره، يرسم رئيس منظمة المعاقين في الجيش الإسرائيلي، المحامي عيدان كاليمان، صورة مماثلة، قائلا: “إن دولة إسرائيل تدخل في حدث غير مسبوق على المستوى العالمي، وذلك قبل أن نتحدث حتى عن المدنيين الذين يعتبرون ضحايا للأعمال العدائية. هناك عدد كبير من الجرحى هنا.” “حتى قبل موجة ما بعد الصدمة التي ستغمرنا بحوالي عام، فمن السبت 7 أكتوبر وحتى الخميس من نفس الأسبوع، دخل قطاع غزة أكثر من 100 ألف شخص للقتال وإجلاء المدنيين والتعامل مع الجثث. “

وتابع: “لقد تعرضوا لمشاهد مروعة. ورغم أن 10% فقط يعانون من إصابات ما بعد الصدمة، إلا أننا وصلنا إلى رقم ضخم، وذلك خلال أسبوع واحد فقط.. نتابع عدداً لا بأس به من المحاربين القدامى المعاقين، وهم الأكثر جرحا.” أصيب بجروح خطيرة في حرب 1973 في منظمة جيش الدفاع الإسرائيلي للأشخاص ذوي الإعاقة.

ومنذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر، شن الجيش الإسرائيلي هجوما شاملا على قطاع غزة، خلف أكثر من 17 ألف قتيل، معظمهم من الأطفال والنساء، ودماراً هائلاً في البنية التحتية.

يديعوت أحرونوت: معدل إصابات الجيش الإسرائيلى يبلغ 60 إصابة يوميا

مصدر الخبر