التخطي إلى المحتوى

ويلفريد سينجو.. الوريث الشرعي لأسطورة الأفيال

“منجم ذهب أفريقيا” الذي يكشف دائمًا عن النجوم الكبار، هو علامة كأس الأمم الأفريقية، انطلاقتها الرائعة في عالم كرة القدم.

يوم واحد يفصلنا عن انطلاق بطولة كأس الأمم الأفريقية التي تنظمها كوت ديفوار في الفترة من 13 يناير إلى 11 فبراير.

ويهدف برنامج يلا كورة من خلال مسلسل “مينا دي أورو” إلى تسليط الضوء على النجوم الشباب الذين ينتظرون الفرصة للتألق في سماء الدول الإفريقية.

قبل 24 ساعة من انطلاق المحفل القاري، نتحدث عن أحد المواهب الشابة من كوت ديفوار البلد المضيف للنسخة الـ34 من كأس الأمم الأفريقية.

ويلفريد سينجو 23 عاما، جوكر كوت ديفوار، الفيل القادم من موناكو الفرنسية، حاملا حلم بلاده بالفوز بلقب أفريقي ثالث.

المرونة التكتيكية

مركزه الرئيسي في الملعب هو المدافع، لكنه يتمتع بمرونة تكتيكية ويلعب بشكل جيد في مركزي الظهير الأيمن ولاعب خط الوسط الأيمن.

خلال مسيرته الكروية، لعب ويلفريد سينجو 102 مباراة كلاعب خط وسط أيمن، حيث تألق في نادي تورينو الإيطالي، وكان قريبًا من ميلان الصيف الماضي، قبل أن يستقر في موناكو.

كما أنه لا يشارك في منتخب ساحل العاج كمدافع، بل يلعب كظهير أيمن أو في الجانب الأيمن من خط الوسط.

كل الأنظار تتجه نحو ويلفريد سينجو، الذي يتسم بالهدوء الشديد عند التعامل مع الكرة ويعرف كيفية إخراجها بشكل صحيح دون فقدانها، كأحد العناصر التي يجب أن تنفجر في النسخة القادمة من ألكان.

وفي مقابلة مع وكالة فرانس برس أمام الأمم الأفريقية، قال: “عندما ذهبت إلى تورينو، اعتقدت أنني أعرف كيف أدافع، لكنني لم أفعل ذلك. لقد تعلمت الكثير من حيث التكتيكات، وكيفية الدفاع”. الدفاع.” التنقل بين المرحلتين الهجومية والدفاعية.”

مساء الخير موناكو

ويلعب مع موناكو كمدافع في مركز الدفاع خلال الموسم الحالي، حيث شارك اللاعب البالغ من العمر 23 عامًا في 16 من 18 مباراة.

وحافظ ويلفريد سينغو على شباكه نظيفة في 5 من المباريات التي خاضها مع موناكو وسجل هدفاً أيضاً.

ولم يغب سينجو عن موناكو سوى مرتين هذا الموسم، إحداهما بسبب الإيقاف بسبب اكتناز التذاكر.

الوريث الشرعي

لعب ويلفريد سينجو 10 مباريات دولية خلال مسيرته مع منتخب ساحل العاج الأول وتمكن من الحفاظ على شباكه نظيفة 4 مرات.

وسجل لاعب موناكو هدفين لبلاده في مرمى منتخبي جزر القمر وجنوب أفريقيا.

وقال سينجو استعدادا لكأس الأمم الأفريقية: «شاهدت هذه البطولة عبر التلفاز، لكن لعبها على أرضنا يمثل فرصة».

وقال عنه حيدرة سواليهو مدرب منتخب ساحل العاج الأولمبي: “إنه يتنافس مع سيرج أورييه، لكن الزعيم يقترب من النهاية وسينجو هو الوريث الشرعي. يجب أن نستعد للجيل القادم”.

وكان سيرج أورييه ضمن الفريق الذي فاز بكأس الأمم الأفريقية عام 2015. كما شارك في كأس العالم 2014، وحضر 4 نسخ لمهرجان كان، التالية هي الخامسة في تاريخه.

بينما شارك ويلفريد سينجو تحت قيادة حيدرا مع منتخب ساحل العاج في أولمبياد طوكيو، ولعب بشكل أساسي في جميع مباريات الأفيال.

ويأمل اللاعب البالغ من العمر 23 عاما، خلال مشاركته الأولى في بطولة كأس الأمم الأفريقية، في المساهمة في فوز منتخب بلاده باللقب، مستفيدا من إقامة البطولة على الأراضي الإيفوارية.

ويلفريد سينجو.. الوريث الشرعي لأسطورة الأفيال

مصدر الخبر