التخطي إلى المحتوى

وزير داخلية النمسا: ميثاق اللجوء والهجرة التابع للاتحاد الأوروبى خطوة فى الاتجاه الصحيح

وصف وزير الداخلية النمساوي جيرهارد كارنر ميثاق الاتحاد الأوروبي بشأن اللجوء والهجرة، الذي أُعلن عنه في بروكسل اليوم، بأنه خطوة في الاتجاه الصحيح وسيتم الآن دراسة مقترحاته التفصيلية..

وقال كارنر، في تصريحاته اليوم الأربعاء، إن ممثلي دول الاتحاد الأوروبي والبرلمان الأوروبي أعلنوا اليوم أنهم توصلوا إلى اتفاق على نصوص قانونية من شأنها إصلاح نظام اللجوء في الاتحاد الأوروبي بشكل جذري..

وذكر وزير الداخلية أن الإجراءات الصارمة والسريعة على الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي، وكذلك التعاون مع الدول الأخرى، كانت ولا تزال من بين مطالب النمسا الواضحة بهدف تخفيف العبء على البلاد بشكل كبير..

وشدد الوزير على ضرورة وضع قواعد أكثر صرامة للحد من الهجرة غير النظامية، موضحا أنه سيتم في المستقبل التخطيط لإجراءات موحدة على الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي..

وأضاف أنه قبل كل شيء، يتم التخطيط حاليًا لنهج أكثر صرامة للأشخاص القادمين من بلدان مصنفة على أنها آمنة نسبيًا، حيث يمكن إيواء هؤلاء الأشخاص في مراكز الاستقبال حتى يتم اتخاذ قرار بشأن طلب اللجوء الخاص بهم..

وأشار إلى أنه بالإضافة إلى ذلك، تتم الآن دراسة تنظيم جديد لتوزيع طالبي اللجوء بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي من خلال “آلية التضامن”، والتي من خلالها يجب على الدول التي لا ترغب في قبول اللاجئين تقديم الدعم، على سبيل المثال في شكل بالإضافة إلى ذلك، ينبغي تسهيل عودة طالبي اللجوء المرفوضين إلى بلدان ثالثة آمنة.

وزير داخلية النمسا: ميثاق اللجوء والهجرة التابع للاتحاد الأوروبى خطوة فى الاتجاه الصحيح

مصدر الخبر