التخطي إلى المحتوى

وزير الدفاع الكندى يشكو من نفاد مخزون بلاده من الذخيرة بسبب أوكرانيا

وزير الدفاع الكندى يشكو من نفاد مخزون بلاده من الذخيرة بسبب أوكرانيا

الجيش الكندى – أرشيفية

قال وزير الدفاع الكندي بيل بلير، ردا على سؤال حول إمكانية إرسال المزيد من المساعدات العسكرية لأوكرانيا، إن أوتاوا “صرفت كل مخزون المؤن” في إشارة إلى احتياطاتها من الذخيرة.

ونقلت صحيفة “غلوب آند ميل” عن وزير الدفاع قوله: “لقد مضينا في ذلك وصرفنا المخزون”، مضيفا أن بلاده لم يعد لديها قذائف مدفعية أو صواريخ مضادة للطائرات لإرسالها.

وبحسب الوزير، فقد اتفق مؤخرا مع زملائه الأوكرانيين على أن كندا ستشتري طائرات بدون طيار أوكرانية وتنقلها إلى القوات المسلحة الأوكرانية.

وأضاف أن البيروقراطية الكندية تمنع أوتاوا من دعم أوكرانيا.

وأشار إلى أن عملية استعادة القاعدة الصناعية في كندا سوف تستغرق عامين على الأقل.

وكتبت الصحيفة نقلا عن مصدر عسكري أن الجنرالات الكنديين يريدون الاستمرار في مساعدة كييف، لكن هناك مخاوف من أنه إذا تم نقل المعدات الحيوية إليها، فلن يتم تجديد مخزونها أبدا.

وفي الوقت نفسه أشار كاتب المقال الذي زار أوكرانيا في وقت سابق من شهر مارس إلى أنهم، وفقا للجيش الأوكراني، أقرب بكثير إلى الهزيمة مما يعتقده حلفاء كييف.

وقد أعلنت موسكو في أكثر من مناسبة أن إمدادات الأسلحة إلى أوكرانيا تتعارض مع إمكانات التسوية، وتجعل دول حلف شمال الأطلسي شريكا مباشرا في الصراع، محذرة من عواقب السياسة التي تنتهجها الدول الغربية في ما يخص الأزمة الأوكرانية.

وقال الكرملين إن تزويد كييف بالأسلحة لن يسهم في إطلاق مفاوضات وسيؤدي إلى إطالة أمد الصراع ومزيد من تدمير أوكرانيا.

وزير الدفاع الكندى يشكو من نفاد مخزون بلاده من الذخيرة بسبب أوكرانيا

مصدر الخبر