التخطي إلى المحتوى

وزير الداخلية النمساوي يرفض اتهامات بالتقصير في ملف مكافحة الهجرة غير الشرعية

رفض وزير الداخلية النمساوي جيرهارد كارنر اتهامات حزب الحرية اليميني المعارض بالإهمال في مكافحة الهجرة غير الشرعية.

وقال كارنر -في بيان- إن سياسة اللجوء التي ينتهجها حزبه “الشعب” قوية وحازمة، موضحا أن هربرت كيكل زعيم حزب الحرية ووزير الداخلية السابق “يتحدث كثيرا دون دليل”، وأنه خلال خلال فترة ولايته كوزارة، كان عدد الأفغان الذين حصلوا على وضع الحماية أعلى من عددهم خلال تلك الفترة.

وأضاف الوزير أنه كان من الممكن بقاء حوالي 7400 أفغاني في النمسا في عهد وزير الداخلية كيكل عام 2018، رغم أن عددهم حاليًا حوالي 2900، أي أقل من النصف.

وقال إنه لا يتفق مع اقتراح حزب الحرية بشأن ضرورة ترحيل المواطنين غير المندمجين، مشيرا إلى أن الحزب اليميني يثير مخاوف بشأن الهجرة القوية.

وحث كانير على عدم المبالغة في واقع الهجرة والتعامل معها بموضوعية.

وزير الداخلية النمساوي يرفض اتهامات بالتقصير في ملف مكافحة الهجرة غير الشرعية

مصدر الخبر