التخطي إلى المحتوى

وزير الداخلية الإيطالي يحذر من ظاهرة القرصنة البحرية للمتاجرين بالبشر

حذر وزير الداخلية الإيطالي ماتيو بيانتيدوزي، من ظاهرة “القرصنة البحرية” التي يمارسها تجار البشر، مشيراً إلى أن منطقة البحر الأبيض المتوسط ​​شهدت مؤخراً قفزة خطيرة في نوع الجريمة التي يقوم بها تجار البشر الذين ينهبون قوارب المهاجرين بعد جرها إلى حدود إيطاليا. المياه وسرقة المحركات والهواتف المحمولة وما إلى ذلك.

وذكر ماتيو -خلال مؤتمر مخصص لمكافحة الاتجار بالبشر نظمته المفوضية الأوروبية الثلاثاء في بروكسل- أن السلطات القضائية الإيطالية تعاملت مع المسؤولين عن ارتكاب جريمة القرصنة البحرية الخطيرة، وكان ردهم حازما وفوريا، بفضل وتعبئة الموارد البحرية من الحرس المالي وخفر السواحل للتحقق من هذه الأفعال المؤسفة وقمعها ومن ثم تقديم المجرمين إلى العدالة.

وأشار وزير الداخلية الإيطالي، بحسب ما أوردته وكالة الأنباء الإيطالية (آكي)، إلى أنه تم رصد أكثر من 100 قارب صيد وتفتيش أكثر من 25 قاربا ومصادرة أكثر من 60 محركا واعتقال 21 مهربا، مؤكدا الإرادة. الحكومة الإيطالية لتعزيز التعاون مع تونس وليبيا.

وزير الداخلية الإيطالي يحذر من ظاهرة القرصنة البحرية للمتاجرين بالبشر

مصدر الخبر