التخطي إلى المحتوى

وزيرة الطاقة الفرنسية تعرب عن غضبها بعد موقف “أوبك” بشأن الوقود الأحفوري

أعربت وزيرة الطاقة الفرنسية الانتقالية أنييس بانييه روناشير عن غضبها بعد أن دعت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) أعضائها وحلفائها إلى الرفض “الوقائي” لأي اتفاق يستهدف الوقود الأحفوري في مفاوضات المناخ خلال مؤتمر الاتحاد الأوروبي الثامن والعشرين. اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ، في دبي.

وأعرب روناشير عن استغرابه وغضبه بعد هذه التصريحات التي دعت فيها أوبك دولها الأعضاء إلى رفض اتفاق يستهدف الوقود الأحفوري. وأضافت: “لقد فوجئت بهذه التصريحات الصادرة عن أوبك، وأشعر بالغضب لأن الوقود الأحفوري مسؤول عن أكثر من 75% من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون”. … وعلينا أن نتخلص منه إذا أردنا الحد من ظاهرة الاحتباس الحراري إلى 1.5 درجة مئوية.

وتابعت خلال مشاركتها في مؤتمر الأطراف بدبي: «موقف أوبك يعرض للخطر الدول والشعوب الأكثر عرضة للخطر وهم أول ضحايا هذا الوضع».

وأكد أنه يأمل ألا تتأثر رئاسة مؤتمر الأطراف بهذه التصريحات وأن تتوصل إلى اتفاق يؤكد هدفا واضحا للتخلص من الوقود الأحفوري.

دعا الأمين العام لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) أعضاء المنظمة والشركاء إلى “الرفض الاستباقي” لأي اتفاق يستهدف الوقود الأحفوري في مفاوضات المناخ في مؤتمر COP28 في دبي، بحسب رسالة اطلعت عليها وسائل إعلام فرنسية.

وزيرة الطاقة الفرنسية تعرب عن غضبها بعد موقف “أوبك” بشأن الوقود الأحفوري

مصدر الخبر