التخطي إلى المحتوى

وزيرا خارجية ألمانيا وبريطانيا يلتقيان رئيس إسرائيل لمناقشة الهجوم الإيراني

وزيرا خارجية ألمانيا وبريطانيا يلتقيان رئيس إسرائيل لمناقشة الهجوم الإيراني

وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك

التقت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك، بالرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوج في زيارتها السابعة لإسرائيل منذ أحداث 7 أكتوبر، ووفقًا لوزارة الخارجية الألمانية، كان وزير خارجية بريطانيا ديفيد كاميرون حاضرًا أيضا في الاجتماع الذي عقد في القدس يوم الأربعاء.

وأرادت بيربوك أيضًا مقابلة نظيرها الإسرائيلي يسرائيل كاتس، وفقًا لصحيفة شبيجل، ومن المرجح أن تلعب المخاوف المتزايدة بشأن خطر التصعيد في الشرق الأوسط في حالة وقوع هجوم مضاد إسرائيلي قوي بعد الهجوم الإيراني الكبير في نهاية الأسبوع، دورا مركزيا في محادثاتهما.


ومن المرجح أيضًا أن تثير بيربوك الوضع الإنساني للسكان المدنيين الذين يعانون في قطاع غزة، ففي الأسابيع الأخيرة، دعت مرارا وتكرارا إسرائيل للسماح بإيصال المزيد من المساعدات إلى غزة.

ويعتقد الرئيس الالماني فرانك فالتر شتاينماير، أن إسرائيل سترد بحذر على الهجوم الإيراني، حيث قال شتاينماير اليوم الأربعاء في مناسبة أقيمت في قصر بلفيو إنه تحدث هاتفيا مع الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتزوغ ولم يكن لديه انطباع بأن القيادة السياسية في البلاد عازمة على قيادة هذا البلد إلى الهاوية.

ويفترض شتاينماير، الذي كان وزيراً للخارجية الألمانية من عام 2005 إلى عام 2009، أن أولوية إسرائيل تظل هي الاحتفاظ بشركائها السنة في المنطقة وعدم خسارة أمريكا، ولذلك فهو يعتقد أن رد فعل إسرائيل سيكون مختلفا عما هو متوقع في وسائل الإعلام.


فيما دعا وزير الخارجية البريطاني ديفيد كاميرون إلى رد مدروس على الهجوم الإيراني خلال زيارته لإسرائيل.


وقال السياسي المحافظ للصحفيين إنه من الواضح أن الإسرائيليين هم من يتخذون القرار بشأن مسار عملهم، وأضاف: نأمل أن يفعلوا ذلك بطريقة تؤدي إلى أقل قدر ممكن من التصعيد. ويجب على إسرائيل أن تتصرف بذكاء وقسوة.

وزيرا خارجية ألمانيا وبريطانيا يلتقيان رئيس إسرائيل لمناقشة الهجوم الإيراني

مصدر الخبر