التخطي إلى المحتوى

واتساب يعد تحديثًا صغيرًا أنيقًا يعزز الخصوصية والأمان

واتساب يعد تحديثًا صغيرًا أنيقًا يعزز الخصوصية والأمان

واتس آب – صورة أرشيفية

أسقط تطبيق واتساب تحديثًا صغيرًا أنيقًا عزز الخصوصية والأمان الخاصة به في نهاية العام الماضي، ويهدف هذا التعديل الأنيق إلى منح المستخدمين طبقة إضافية من الخصوصية عن طريق إخفاء الدردشات المقفلة عن الأنظار وطلب رمز شخصي للوصول إليها ولكن في الوقت الحالي، فهو متاح فقط على الأجهزة الأساسية، ومع ذلك قد يتغير ذلك قريبًا.

وفقًا لمصدر تحديثات واتساب، WABetaInfo، فإن أحدث إصدار تجريبي من واتساب لنظام أندرويد 2.24.8.4 على متجر جوجل بلاي يكشف عن شيء مثير للاهتمام: يقوم واتساب بإعداد ميزة محادثات مقفلة للأجهزة المرتبطة.

إذا قمت بفحص لقطة الشاشة المرفقة، فسترى أن واتساب يستكشف فكرة دعم الدردشات المقفلة للأجهزة المرتبطة في تحديث التطبيق المستقبلي، ولفتح هذه الدردشات على جهاز مرتبط، سيحتاج المستخدمون إلى إعداد رمز سري.

يمكن إعداد هذا الرمز على الهاتف الأساسي ضمن إعدادات قفل الدردشة عن طريق اختيار خيار الرمز السري، وبمجرد الإعداد، تختفي الدردشات المقفلة من قائمة الدردشات ولا يمكن الوصول إليها إلا عبر ميزة الخصوصية هذه على الأجهزة المرتبطة.

يعد تقديم هذه الميزة للأجهزة المرتبطة بمثابة فوز لكل من الخصوصية وراحة المستخدم، فهو يضمن بقاء الدردشات المقفلة متزامنة عبر جميع الأجهزة، مما يتيح للمستخدمين الوصول بسهولة إلى محادثاتهم المحمية من أي مكان دون القلق من أعين المتطفلين.

في الوقت الحالي، تظل الدردشات المقفلة عالقة على الجهاز الأساسي، مما قد يؤدي إلى كشف المحادثات على الأجهزة المرتبطة – وهو أمر محظور للخصوصية، وميزة الدردشات المقفلة للأجهزة المرتبطة قيد العمل وسيتم طرحها في التحديث المستقبلي.

وفي أخبار أخرى لتطبيق واتساب، بدأ تطبيق المراسلة أيضًا في طرح شريط تنقل سفلي جديد لاستخدام أكثر سلاسة ويختبر مظهرًا جديدًا لشاشة الاتصال الخاصة به، مما يسهل إنهاء المكالمة.

واتساب يعد تحديثًا صغيرًا أنيقًا يعزز الخصوصية والأمان

مصدر الخبر