التخطي إلى المحتوى

هدف = بطولة.. أحمد حسن وطارق مصطفى ينتزعان النجمة الرابعة للفراعنة

هدف = بطولة.. أحمد حسن وطارق مصطفى ينتزعان النجمة الرابعة للفراعنة

هناك أهداف لا تسقط من الذاكرة أبدا.. فهى أهداف تسطر التاريخ وتترسخ في ذاكرة اللاعبين والجماهير وكل عشاق كرة القدم لأنها تساوى بطولة أو لقبا، ومهما مرت الأيام والسنين لا تسقط هذه الأهداف من الذاكرة بالتقادم..

هدف البطولة.. خبر يومى خلال شهر رمضان المعظم، نتذكر سويا الأهداف الذهبية التى جلبت البطولات والألقاب ومازالت الجماهير تتغنى بها حتى الآن.

عقب التأهل لكاس الأمم الأفريقية عام 98 صرح محمود الجوهرى المدير الفنى للمنتخب الوطنى وقتها أن الفراعنة سيحتلون المركز الثالث عشر من أصل ستة عشر منتخبا مشاركون فى البطولة الأفريقية نظرا لضعف التجهيز للبطولة وقتها وأنه مؤمن بالإعداد الجيد وخامة اللاعبين وقتها .

ضمتى قائمة المنتخب كل من نادر السيد – عصام الحضرى – أحمد صابر – مدحت عبد الهادى – سمير كمونه – محمد يوسف – عبد الظاهر السقا – مدحت عبد الهادى – سامى الشيشينى – هانى رمزى – ياسر رضوان – محمد عمارة – ياسر ريان – هادى خشبة – عبد الناصر محمد – طارق مصطفى – وليد عبد اللطيف – أحمد حسن – أسامة نبيه – حازم إمام – حسام حسن – عبد الستار صبرى.

ضمت مجموعة المنتخب الوطنى كل من موزمبيق وزامبيا والمغرب ، ونجح الفراعنة فى تحقيق الفوز فى المباراة الأولى على موزمبيق بهدفين نظيفين احرزهما حسام حسن ، وفى اللقاء الثانى أمام زامبيا قدم المنتخب أفضل لقاءاته وفاز بأربعة أهداف نظيفة أحرز منها حسام حسن ثلاثة أهداف هاتريك بينما احرز ياسر رضوان الهدف الرابع ليضمن المنتخب التأهل للدور الثانى ، إلا أنه خسر اللقاء الأخير أمام المغرب بهدف نظيف أحرزه مصطفى حاجى من ضربة خلفية مزدوجة ليحتل الفراعنة المركز الثانى للمجموعة .

يتأهل المنتخب لمواجهة منتخب كوت ديفوار الفوى فى دور الثمانية وظن البعض أن الفراعنة سيودعون البطولة على يد الأفيال ، إلا أن محمود الجوهرى لعب اللقاء وقتها بطريقة دفاعية محكمة ونجح فى الوصول إلى ركلات الترجيح والتى نجح نادر السيد فى التصدى لكرة ونجح لاعبو المنتخب فى إحراز الخمس ضربات ليتأهلوا للدور نصف النهائى البطولة .

واجه المنتخب أصحاب الأرض بوركينا فاسو فى الدور قبل النهائى ليستمروا فى تألقهو يحققوا فوزا مريحا بهدفين نظيفين أحرزها حسام حسن ليضربوا موعدا مع جنوب افريقيا فى النهائى.

جاء الدور على منتخب الأولاد المتسلح بالعديد من نجوم الدوريات الأوروبية على رأسهم ماكارثى إلا أن أبناء الفراعنة استطاعوا الفوز بهدفين نظيفين أحرزهما احمد حسن من تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء ، وطارق مصطفى الذى نفذ جملة تكتيكية كانوا يتدربون عليها من ضربة حرة مباشرة لعبها هانى رمزى لحسام حسن على حدود من الجزاء الذى وضعها أمام طارق مصطفى مباشرة الذى أودعها فى المرمى مباشرة .

هدف = بطولة.. أحمد حسن وطارق مصطفى ينتزعان النجمة الرابعة للفراعنة

مصدر الخبر