التخطي إلى المحتوى

نهائي كأس أمم إفريقيا.. «نسور» نيجيريا تتحدى «أفيال» كوت ديفوار

تختتم بطولة كأس الأمم الأفريقية 2023، غداً الأحد، بالمباراة النهائية التي ستجمع منتخب كوت ديفوار المضيف ونظيره نيجيريا، في معركة شرسة على الفوز بلقب كأس العالم في القارة الأفريقية.

ستكون مواجهة الغد في نهائي كأس الأمم الأفريقية هي الثانية بين منتخب كوت ديفوار ومنتخب نيجيريا في النسخة الحالية من البطولة الأهم على مستوى المنتخبات في القارة الأفريقية، بعد اللقاء. في مرحلة المجموعات من المنافسة.

التقى منتخب ساحل العاج ومنتخب نيجيريا، على ملعب الحسن واتارا، بمدينة أبيدجان، التي تستضيف أيضا مباراة الغد، من الجولة الثانية للمجموعة الأولى من دور المجموعات، حيث فاز فريق النسور الخضراء بنتيجة 1-0. هدف نظيف .

وستكون المواجهة بين منتخب ساحل العاج ومنتخب نيجيريا هي المباراة النهائية التاسعة في تاريخ بطولة كأس الأمم الأفريقية التي بدأت النسخة الأولى منها عام 1957، حيث سيلتقي فيها فريقان سبق أن واجها بعضهما البعض في دور المجموعات. .

وبعد تخطي العديد من العقبات خلال مشوارهما في النسخة الحالية من البطولة، يأمل منتخب ساحل العاج ومنتخب نيجيريا في اعتلاء عرش كرة القدم في القارة الأفريقية حتى إشعار آخر.

وبينما يحلم المنتخب النيجيري بالتتويج بلقب كأس الأمم الأفريقية للمرة الرابعة، بعد نسخ 1980 و1994 و2013، يأمل منتخب ساحل العاج في التتويج بالبطولة للمرة الثالثة، بعد نسختي 1992 و2015.

منتخب ساحل العاج

ورغم المواجهات العديدة بين ساحل العاج ونيجيريا في أمم أفريقيا، إلا أن هذه هي المرة الأولى التي يواجه فيها الفريقان بعضهما البعض في نهائي البطولة.

ويتوقع عشاق كرة القدم في القارة الإفريقية الكثير من الإثارة والمنافسة في المباراة، ويرجع ذلك أساسًا إلى احتلال الفريقين المركزين الثاني والثالث في قائمة الفرق الأكثر قابلية للتفاوض في البطولة، بحسب موقع ميركادو دي ترانسفيرنسياس المتخصص. في القيم التسويقية للاعبي كرة القدم في العالم، حيث تبلغ القيمة التسويقية لمنتخب ساحل العاج 334.58 مليون يورو، بينما تبلغ قيمة منتخب نيجيريا 332 مليون يورو.

تاريخ الاشتباكات بين نيجيريا وساحل العاج

وتأخذ هذه المباراة رقم 8 في مواجهتي الفريقين في كأس الأمم الأفريقية، حيث تتمتع نيجيريا بأفضلية في المباريات السبع الأخيرة التي جرت بينهما في البطولة، بعد تحقيقها 4 انتصارات، مقابل انتصارين لكوت ديفوار. ديفوار، ويفرض نفس التعادل في مباراة.

وفي المواجهات السابقة، واجه الفريقان 3 مرات في تصفيات أمم أفريقيا، أولها في نصف نهائي نسخة 1994، بتونس، وحسم المنتخب النيجيري لصالحه بركلات الترجيح بعد تعادله 2-2. /2 في الوقت الإضافي، ليصل فريق (سورينج جرين إيجلز) إلى … ويحقق لقبه الثاني في ذلك الوقت.

وثأر منتخب ساحل العاج لتلك الهزيمة، بعد فوزه على نظيره النيجيري 1-0 في نفس الجولة من نسخة 2006 للمسابقة في مصر، لكنه فشل في الفوز باللقب بعد خسارته في النهائي أمام المنتخب الوطني. الفراعنة).

اللقاء الثالث بينهما في مرحلة خروج المغلوب من المسابقة كان في الدور ربع النهائي لنسخة 2013، في جنوب أفريقيا، حيث فاز المنتخب النيجيري بنتيجة 2-1، ليواصل مشواره في البطولة التي توج بها للمرة الأخيرة. وقت.

منتخب ساحل العاج يسعى لتحقيق رقم قياسي تاريخي

وتسعى كوت ديفوار إلى أن تصبح تاسع منتخب مستضيف يفوز بكأس الأمم الأفريقية، بعد مصر التي فازت باللقب على أرضها أعوام 1959 و1986 و2006، وإثيوبيا (1962)، وغانا (1963 و1978)، والسودان (1963 و1978). 1970)، نيجيريا (1980)، الجزائر (1990)، جنوب أفريقيا، أفريقيا (1996)، تونس (2004).

كما يريد منتخب ساحل العاج، الذي ينافس في نهائي أمم أفريقيا الخامسة، أن يصبح أول فريق مضيف يفوز بكأس البطولة منذ المنتخب المصري قبل 18 عاما.

ويطمح الفريق الملقب بـ”الفيلة” إلى معادلة عدد الألقاب التي حققها المنتخب النيجيري ضمن قائمة الفرق الأكثر حصدا للألقاب في بطولة كأس الأمم الأفريقية، والتي يتصدرها المنتخب المصري برصيد 7 ألقاب. العناوين.

منتخب ساحل العاج

وتعرض منتخب ساحل العاج لكثير من الانتكاسات خلال مشواره نحو المباراة النهائية، حيث استهل مشواره في المسابقة الحالية بالفوز على منتخب غينيا بيساو 2-0 في المباراة الافتتاحية، قبل أن يخسر 1-0 أمام المنتخب النيجيري. فريق.

وفي الجولة الثالثة (الأخيرة) من دور المجموعات، تعرض منتخب ساحل العاج لهزيمة قاسية 0-4 أمام غينيا الاستوائية، مما جعله على مشارف وداع مبكر للدور الأول للمسابقة، ليتكرر ما حدث عندما استضافته. المنافسة عام 1984 على ملاعبه، بعد أن احتل المركز الثالث في المجموعة الأولى برصيد 3 نقاط وبفارق -3 أهداف.

مع انتهاء دور المجموعات، وخروج منتخب ساحل العاج (عمليا) من البطولة، قرر الاتحاد الإيفواري لكرة القدم إقالة المدرب الفرنسي جان لويس جاسكيه، وأسند المهمة مؤقتا إلى مساعده المحلي إيميرس فاي الذي قاد الفريق إلى النهائي.

وعلى عكس التوقعات، جاءت نتائج المجموعات الأخرى في المرحلة الأولى لصالح منتخب ساحل العاج الذي تأهل بأعجوبة تقريبا إلى دور الـ16 بعد تواجده في المركز الأخير في قائمة الفرق الـ4 الأولى الحاصلة على المركز الثالث. منتخبات المجموعات الست، ليضرب موعدا مع منتخب السنغال (البطل الحالي).

رغم تأخر منتخب ساحل العاج في صدارة الترتيب في بداية المباراة أمام نظيره السنغالي في دور الـ16، إلا أنه تمكن من العودة للمباراة بعد تسجيله هدف التعادل قبل أربع دقائق من نهاية الوقت الأصلي، قبل أن يرسل الفريق وخرج (أسود التيرانجا) من المسابقة بعد فوزه بركلات الترجيح 5/4، بعد…انتهى الشوط الأصلي والوقت الإضافي بالتعادل 1/1.

منتخب ساحل العاج

تواصلت دراما منتخب ساحل العاج في المباراة أمام مالي في الدور ربع النهائي، حيث كان متخلفا بهدف قبل 20 دقيقة من نهاية الوقت الأصلي، لكنه أدرك التعادل في الدقيقة 90، ثم ضمن التأهل إلى الدور نصف النهائي بفارق الأهداف. وسجل الهدف الثاني في الدقيقة الأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الرابع.

وعاد منتخب ساحل العاج للمنافسة في النهائي القاري للمرة الأولى منذ 9 سنوات، بعد فوزه على الكونغو الديمقراطية 1-0 في نصف النهائي.

ويمتلك منتخب ساحل العاج، الذي يحتل المركز 49 عالميا والمركز الثامن أفريقيا في أحدث تصنيف للمنتخبات الصادر عن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، مجموعة من النجوم على مختلف المستويات.

ويتفوق سيباستيان هالر، نجم بوروسيا دورتموند الألماني، الذي سجل هدف الفوز على الكونغو الديمقراطية، على النجوم الإيفواريين، بالإضافة إلى فرانك كيسي، وجان فيليب كراسو، وسيكو فوفانا، وسيمون أدينجرا.

المنتخب النيجيري يستعيد تألقه في كأس الأمم الأفريقية

أما المنتخب النيجيري، فرغم مكانته، فإن النتائج السابقة للفريق قبل البطولة مباشرة، والخلافات التي نشبت بين الاتحاد المحلي لكرة القدم والبرتغالي خوسيه بيسيرو مدرب الفريق، لم تعكس قدرته على التقدم في المسابقة. .

فشل المنتخب النيجيري في تحقيق أي انتصار في أول جولتين من التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم 2026، رغم المستوى المتواضع لمنافسيه، حيث تعادل بصعوبة كبيرة 1-1 مع ضيفه منتخب ليسوتو، وضيفه منتخب ليسوتو. وكان المضيف منتخب زيمبابوي، ضمن منافسات المجموعة الثالثة في نوفمبر الماضي.

منتخب نيجيريا

البداية المهتزة لتصفيات كأس العالم جعلت الجماهير النيجيرية تخشى الخروج المبكر من أمم أفريقيا، لكن النسور الخضراء استعادوا بريقهم من جديد بعد تأهلهم للمباراة النهائية.

ويطمح المنتخب النيجيري، الذي يحتل حاليا المركز 42 في التصنيف العالمي والسادس أفريقيا، إلى مواصلة تفوقه على ساحل العاج في المباريات الرسمية للمباراة الثالثة على التوالي.

كما يأمل فريق النسور الخضراء معادلة عدد الألقاب التي فاز بها الفريق الغاني، ووضعه في المركز الثالث في قائمة الفرق التي حققت أكبر عدد من الانتصارات في البطولة.

ويرى المنتخب النيجيري أن الفوز بلقب أمم أفريقيا، سيكون أفضل تعويض لجماهير الفريق، التي شعرت بخيبة أمل كبيرة بعد الفشل في التأهل إلى المرحلة النهائية من بطولة كأس العالم، في قطر 2022، على يد المنتخب الغاني. في المباراة النهائية. مرحلة التصفيات الأفريقية.

وتعثر المنتخب النيجيري في بداية مشواره في النسخة الحالية لأمم أفريقيا، بعد تعادله مع منتخب غينيا الاستوائية 1-1، قبل أن يستعيد توازنه سريعا ويفوز على ساحل العاج. مباريات الجولة بفوزه على غينيا بيساو 1-0، منهيا مشواره في المجموعة الأولى في المركز الثاني برصيد 7 نقاط.

منتخب نيجيريا

خاض المنتخب النيجيري مواجهة من العيار الثقيل أمام نظيره الكاميروني في دور الـ16، ليحسم المباراة لصالحه بفوزه على منتخب الأسود الجامحة 2-0، قبل أن ينهي مغامرة الفريق الأنجولي في المسابقة، بعد فوزه عليه. . 1-0.

وواجه المنتخب النيجيري مقاومة عنيفة من نظيره الجنوب إفريقي في نصف النهائي، بعد فوزه عليه بركلات الترجيح 4-2، بعد انتهاء الوقت الإضافي الأصلي والوقت الإضافي بالتعادل 1-1، ليشارك في المباراة النهائية الثامنة من دور المجموعات. قصة. في الدول الأفريقية والأولى منذ 11 عامًا.

تعلق الجماهير النيجيرية آمالا كبيرة على فيكتور أوسيمين، نجم نابولي الإيطالي، الفائز بجائزة أفضل لاعب أفريقي العام الماضي من الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف).

وساهم أوسيمين، صاحب القيمة السوقية الأعلى بين نجوم البطولة (110 ملايين يورو)، بـ4 أهداف من أصل 7 سجلها المنتخب النيجيري خلال البطولة، حيث سجل هدفًا واحدًا وصنع 3 أهداف.

واللافت أيضًا اسم أديمولا لوكمان، نجم أتالانتا الإيطالي، الذي ساهم أيضًا بأربعة أهداف، بعد أن سجل ثلاثة أهداف وصنع هدفًا آخر طوال مشوار الفريق إلى أمم أفريقيا 2023.

نهائي كأس أمم إفريقيا.. «نسور» نيجيريا تتحدى «أفيال» كوت ديفوار

مصدر الخبر