التخطي إلى المحتوى

نصائح لمرضى الجيوب الأنفية فى الربيع لتجنب مضاعفات الأتربة

نصائح لمرضى الجيوب الأنفية فى الربيع لتجنب مضاعفات الأتربة

الحساسية الموسمية

يمكن أن يكون الربيع وقتًا عصيبًا إذا كنت تعاني من الحساسية الموسمية، فهو الوقت من العام الذي ترتفع فيه حبوب اللقاح ، مما يسبب التهاب الأنف التحسسي، المعروف أيضًا باسم حمى القش.

أوضح الدكتور حاتم بدران أستاذ الأنف والأذن والحنجرة بكلية طب قصر العيني جامعة القاهرة، أنه خلال فترة الربيع تزيد أعراض الحساسية خاصة لمرضى الحساسية أكثر وقت في السنة، لأن الجو يكون جاف ومحمل بالكثير من الأتربة التي تثير الحساسية وتزيد الأعراض.


وأشار أستاذ الأنف في تصريح لـ”اليوم السابع”، إلى أن حساسية الأنف الموسمية تأتى مصحوبة بأعراض مزعجة مثل العيون الدامعة والعطس وانسداد الأنف وحكة الحلق، نوبات من العطس ورشح وقد تصل في بعض الحالات لضيق تنفس.

 

طرق الوقاية لتقليل أعراض الحساسية في الربيع

وأشار الطبيب إلى أنه يجب اتباع النصائح التالية للحد من الحساسية وتقليل أعراضها، وتشمل التالى:


-تجنب التعرض بشكل كبير لحبوب اللقاح من خلال تجنب قص الحشائش أو التواجد في مكان به زرع كثيف في هذا الوقت.

-وبالنسبة للأشخاص الذين يعانون من الحساسية الموسمية أيضًا تجنب المهيجات مثل المواد الكيميائية القوية والتلوث.

-حافظ على نظافة منزلك وسيارتك من حبوب اللقاح، أبقِ أبوابك ونوافذك مغلقة، وابقى أنت في الداخل.

-تناول أدوية الحساسية التي يصفها الطبيب والتي تكون وقائية أو علاجية

-تجنب الخروج مع غلق الأبواب والنوافذ ووضع فوط مبللة على حواف المنزل لتجنب دخول الاتربة


-استخدم المكنسة الكهربائية في تنظيف المنزل لتجنب إثارة الأتربة.

-شرب السوائل بكميات كبيرة

-غسل الوجه والانف فور الدخول للمنزل مع تغيير الملابس المحملة بالأتربة.

-نشر الملابس داخل المنزل خلال موجات التراب.

-ارتداء الكمامة أثناء الخروج مع تشغيل تكيف السيارة لتجنب استنشاق الأتربة.
 

نصائح لمرضى الجيوب الأنفية فى الربيع لتجنب مضاعفات الأتربة

مصدر الخبر