التخطي إلى المحتوى

نائبة ديمقراطية عن حظر منظمة التحرير الفلسطينية: تحريض على الكراهية

صوتت النائبتان الديمقراطيتان في الكونغرس الأميركي، كوري بوش من ميسوري ورشيدة طليب من ميشيغان، ضد مشروع قانون يحظر على أعضاء حركة حماس الفلسطينية دخول الولايات المتحدة، بحسب ما ذكرت شبكة فوكس نيوز.

توسيع مشروع القانون رقم. ر 6679 ويشمل الحظر الأمريكي جميع أعضاء منظمة التحرير الفلسطينية، كما يمنع مشروع القانون الذي قدمه النائب الجمهوري عن ولاية بنسلفانيا توم مكلينتوك أعضاء حماس وغيرهم من المشاركين في طوفان الأقصى من دخول الولايات المتحدة.

وينص التشريع على أن أي شخص شارك أو خطط أو مول أو قدم دعما ماديا أو سهل أو كان له أي علاقة بتنفيذ عملية طوفان الأقصى، التي كشفت الفشل الاستخباري لنتنياهو وحكومته، لن يكون مؤهلا للتشريع. للحصول على أي إعانة بموجب قوانين الهجرة.

وبينما صوت 422 عضوًا في مجلس النواب لصالح تمرير مشروع القانون، صوت ثلاثة أعضاء من أقصى اليسار ضد مشروع القانون أو لم يصوتوا على الإطلاق، وفقًا لفوكس نيوز. وصوت بوش وطليب ضد مشروع القانون، بينما امتنعت النائبة الديمقراطية عن ولاية إلينوي ديليا راميريز عن التصويت. .

وقالت رشيدة طليب في بيان صحفي إن الحظر “مجرد مشروع قانون جمهوري آخر يستخدم للتحريض على الكراهية”، وأضافت: “القانون… ر 6679 “غير ضروري لأنه غير ضروري في ظل القانون الفيدرالي الموجود بالفعل… إنه مجرد مشروع قانون آخر لرسائل الحزب الجمهوري يستخدم للتحريض على الكراهية ضد العرب ومعاداة الفلسطينيين ومعاداة المسلمين، مما يجعل المجتمعات مثل مجتمعاتنا غير آمنة.”

وقالت النائبة راميريز إنها صوتت حاضرا ولم تؤيد الرفض أو التأييد لأن “الأمر انتهى مع الألعاب السياسية”. وقالت: “لقد صوتت حضوراً لأنني انتهيت من الألعاب السياسية، والأغلبية يضيعون الوقت في تقديم مشروع قانون هو بالفعل قانون قائم”.

طليب وبوش من بين أقلية صغيرة من الديمقراطيين الذين ينتقدون إسرائيل في الصراع المستمر

من جانبه، أوضح أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حسين الشيخ، أن موافقة مجلس النواب الأمريكي على حظر دخول أعضاء منظمة التحرير الفلسطينية إلى الولايات المتحدة الأمريكية وهو قرار خطير بالنسبة للممثل الشرعي الوحيد للشعب الفلسطيني.

وأضاف الشيخ، في بيان صحفي أصدره مكتبه، الخميس، أن قرار منع أعضاء منظمة التحرير الفلسطينية من دخول الولايات المتحدة يمس حقوق الشعب الفلسطيني ويتجاوز الموقف الدولي الذي يعترف بهذه الحقوق ويعترف بها منظمة التحرير الفلسطينية باعتبارها الممثل الشرعي الوحيد للفلسطينيين.

نائبة ديمقراطية عن حظر منظمة التحرير الفلسطينية: تحريض على الكراهية

مصدر الخبر