التخطي إلى المحتوى

نائبة جمهورية تُرشح ترامب لنيل جائزة نوبل للسلام

ذكرت قناة فوكس نيوز، الأربعاء، أن النائبة الجمهورية كلوديا تيني رشحت الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب لجائزة نوبل للسلام.

وقال تيني: “إن أساس الترشيح لهذه الجائزة هو جهود (ترامب) للتوقيع على اتفاقيات إبراهيم التي كانت بمثابة الأساس لتطبيع العلاقات بين إسرائيل وعدة دول عربية”.

وبحسب الممثل، فإن جهود ترامب في هذا المجال “غير مسبوقة ولم تحصل بعد على الاعتراف الواجب من لجنة نوبل”.

وأشارت القناة إلى أنه حتى الآن تم ترشيح ترامب عدة مرات لجائزة نوبل للسلام لمشاركته في توقيع اتفاقيات إبراهيم، إلا أن الرئيس الأمريكي السابق لم يتسلم هذه الجائزة حتى الآن.

وفي عام 2020، أطلقت الولايات المتحدة عملية تهدف إلى تطبيع العلاقات بين إسرائيل والدول العربية، وتم على إثرها التوقيع على مجموعة من الوثائق تسمى اتفاقيات “السلام الإبراهيمية”.

وانضمت الإمارات العربية المتحدة والبحرين والمغرب إلى الاتفاقيات، كما أبدت السلطات السودانية اهتمامها بالانضمام إلى الاتفاقيات ووقعت الجزء الدعائي منها بحضور وزير الخزانة الأميركي السابق ستيفن منوشين، لكنها لم توقع على الوثيقة المقابلة مع إسرائيل. بعد ذلك.

وانتقدت السلطات الفلسطينية تحركات الدول العربية لتطبيع العلاقات مع إسرائيل.

نائبة جمهورية تُرشح ترامب لنيل جائزة نوبل للسلام

مصدر الخبر