التخطي إلى المحتوى

ميليسا باريرا: شعرت بالخوف بعد طردى من فيلم Scream بسبب غزة والجمهور دعمنى

ميليسا باريرا: شعرت بالخوف بعد طردى من فيلم Scream بسبب غزة والجمهور دعمنى

ميليسا باريرا

تحدثت  الممثلة العالمية ميليسا باريرا عن طردها من سلسلة Scream، وكشفت أنها شعرت “بالوحدة والخوف” بعد ما حدث، في نوفمبر 2023 حينما تم استبعادها من لعب دور سام كاربنتر في فيلم Scream التى اعتادت على المشاركة فيه وذلك بسبب ما كتبته من دعم  Instagram لفلسطين.

وهو ما تسبب فى تعهد المعجبين بمقاطعة Scream VII، حيث دعا الكثيرون أعضاء فريق العمل الآخرين إلى الابتعاد عن المشروع تضامناً.


وصرحت باريرا قائلة حول الأول : “لقد كانت  ردود الفعل التي تلقيتها جميلة، وغير متوقعة على الإطلاق، خاصة أننى لم أكن أعرف ماذا سيكون رد الفعل، ولكن بعد رؤية الحب والدعم من المعجبين، الأشخاص الذين يفهمون أنه أكبر من مجرد فيلم، وأن ما يحدث لا يتعلق بفيلم فقط، إنه شيء أعمق وأكبر، وأنا ممتنة جدًا”.


وتابعت باريرا قائلة: “إنك تجتذب هذا النوع من الأشخاص بالطاقة التي تبذلها، هناك شيء يجذبك إليهم، ورؤية الدعم من محبى سلسلة [Scream]، شعرت بالتحقق من صحتها. لقد كان الأمر جميلًا في تلك اللحظة التي شعرت فيها بالوحدة والخوف الشديدين وفي مكان مظلم، كان الشعور بأنهم يدعموننى أمرًا جميلًا”.


في يناير الماضى، قالت باريرا لمجلة رولينج ستون إنها “في سلام” مع الوضع، وتابعت “أعتقد أن كل ما حدث كان شفافا للغاية، من كلا الجانبين، وأنا أعرف من أنا، وأعلم أن ما قلته دائما يأتي من مكان للحب ومكان للإنسانية ومكان لحقوق الإنسان ومكان للسلام، وأكدت قائلة: “الحرية للناس، والتي لا ينبغي أن تكون مثيرة للجدل”.


وأنهت حديثها قائلة: “لا ينبغي أن يكون الأمر مطروحًا للنقاش، لذلك، أنا في سلام شديد، الأشخاص الذين يعرفونني في عائلتي يعرفون حقيقتي وأين أقف، وأعتقد أن معظم الناس في العالم يعرفون ذلك أيضًا”.

ميليسا باريرا: شعرت بالخوف بعد طردى من فيلم Scream بسبب غزة والجمهور دعمنى

مصدر الخبر