التخطي إلى المحتوى

ميسى ونجوم العالم ينعون بيكنباور.. ارقد فى سلام

نعى النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، الأسطورة الألمانية فرانز بيكنباور، الذي توفي عن عمر يناهز 78 عاما بعد معاناة مع المرض.

ونشر ميسي، قائد الأرجنتين الفائز بكأس العالم 2022 في قطر، صورة لبيكنباور عبر حسابه على موقع إنستغرام، وتضمنت الصورة حروفاً مقطوعة من عبارة إسبانية تعني “ارقد بسلام”.

وسبق أن أشاد بيكنباور، الذي كان قائدا للمنتخب الألماني عام 1974 ومدربا عام 1990 (فاز بكأس العالم في المرتين)، بميسي ذات يوم قائلا: «موهبته وتحركاته ومهاراته غير عادية».

كما قدم العديد من نجوم المنتخب الإيطالي في مونديال المكسيك 1970، والذي خاض المباراة الشهيرة على ملعب أزتيكا، التعازي في وفاة بيكنباور، الذي أكمل المباراة المعروفة باسم “مسرحية القرن” مع كسر في الترقوة عندما فازت إيطاليا (4/3).في الأشواط الإضافية.

وقال مهاجم المنتخب الإيطالي السابق جياني ريفيرا في تصريحات لوكالة الأنباء الإيطالية “أنسا”: “لقد كان أحد أعظم اللاعبين في تاريخ كرة القدم. لقد كان أيضًا أمام المرمى عندما سجلت هدفًا في المباراة. أتذكر”. هو – هي.” ملامح وجهك جيدة. فقط حارس المرمى سيب ماير كان أكثر غضبا. لكنه ودعنا بعد المباراة. لقد كان شخصًا لطيفًا، حتى خارج الملعب”.

وكان غاري لينيكر لاعبا في منتخب إنجلترا الذي خسر في نصف نهائي كأس العالم 1990 بركلات الترجيح أمام المنتخب الألماني، الذي كان بيكنباور يدربه في ذلك الوقت وأدى إلى فوزه باللقب.

وقال لينيكر عبر قناة “X”: “من المحزن جدًا أن نسمع نبأ وفاة فرانز بيكنباور، أحد أعظم اللاعبين في لعبتنا. كان كايزر من أجمل اللاعبين الذين فازوا بكل شيء بأناقة وسحر. ارقد في سلام.”

خسر بيكنباور نهائي كأس العالم 1960 أمام إنجلترا (2/4) على ملعب ويمبلي، ووصفه الاتحاد الإنجليزي عبر “X” بأنه أحد أعظم اللاعبين في لعبتنا.

بدوره، قال الاتحاد الهولندي الذي خسر فريقه بقيادة يوهان كرويف في نهائي كأس العالم 1974 أمام بيكنباور ومنتخب ألمانيا الغربية، عبر منصة “إكس”: “أسطورة اللعبة الحقيقية، ارقد بسلام يا فرانز. “

ميسى ونجوم العالم ينعون بيكنباور.. ارقد فى سلام

مصدر الخبر