التخطي إلى المحتوى

موندو ديبورتيفو: أنشيلوتي يحافظ على فوزه الكامل في نصف النهائي

موندو ديبورتيفو: أنشيلوتي يحافظ على فوزه الكامل في نصف النهائي

موندو ديبورتيفو: أنشيلوتي يحافظ على فوزه الكامل في نصف النهائي

أنشيلوتي

إسلام أسامة

لم يفوت الإيطالي كارلو أنشيلوتي، المدرب الأكثر نجاحا في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، موعده مع ريال مدريد في الدور نصف النهائي، وهو الدور الذي تأهل إليه في النسخ الخمس التي دربه فيها، معلنا نفسه بطلا في نسختين من الأربعة السابقة.

وذكرت صحيفة موندو ديبورتيفو أنه هذه هي المباراة الرابعة على التوالي لنصف النهائي لريال مدريد، الذي فاز بدوري أبطال أوروبا الأخير في عام 2022 تحت قيادة أنشيلوتي، كما أنه أقصوا تشيلسي في الدور ربع النهائي في النسخة الماضية، وانتقموا في النسخة الحالية من جلادهم الأخير، مانشستر سيتي بقيادة بيب جوارديولا وفي ركلات الترجيح، تصدى أندريه لونين لتسديدتين بينما سجل للنادي الملكي جود بيلينجهام ولوكاس فاسكيز وناتشو فرنانديز وأنطونيو روديجر.

وأكدت الصحيفة الإسبانية أنه التواجد الثاني عشر لريال مدريد في الدور نصف النهائي في النسخ الثلاث عشرة الأخيرة، وهو رقم قياسي لم يحققه أي ناد آخر، بعد تجاوزه ربع النهائي للمرة الثانية عشرة على التوالي، ولم يسقطوا في تلك الجولة منذ أن أسقطوا أمام موناكو في عام 2004.

وفي مانشستر أكد حضوره الرابع على التوالي في الدور نصف النهائي، حيث تم تسجيل رقمه القياسي، وأي فريق في دوري أبطال أوروبا، في 11 أبريل 2018، عندما أقصى يوفنتوس ووصل إلى الثامنة على التوالي.

كما أنه منذ عهد البرتغالي جوزيه مورينيو، الذي وصل إلى نصف النهائي ثلاث مرات خلال السنوات الثلاث التي قضاها في منصبه، عاد ريال مدريد إلى منطقة الامتياز، منهياً لعنة دور الـ16 التي غرق فيها لمدة ستة مواسم متتالية. ومع ذلك، في تلك المرحلة التي استعاد فيها هيبته المفقودة، لم يتمكن أبدًا من الوصول إلى النهائي.

ومع أنشيلوتي، قفز النادي الملكي نحو المجد.في محاولته الأولى حيث قاد المدرب الإيطالي ريال مدريد للفوز بكأس أبطال أوروبا العاشرة في لشبونة ضد أتلتيكو مدريد.وفي موسمه الثاني وصل إلى الدور نصف النهائي مرة أخرى، لكنه لم يتمكن من تكرار مكانه في النهائي لأن يوفنتوس منعه من ذلك.

مع زين الدين زيدان، دخل ريال مدريد التاريخ بكونه أول ناد منذ تغيير الشكل إلى دوري أبطال أوروبا، يحقق ثلاثة انتصارات متتالية. بعد أن قرر المغادرة عندما شعر أن الدورة قد انتهت في كييف، مع الفوز على ليفربول، ورؤية موسم سيئ من مسافة بعيدة مع الإقصاء الأوروبي من دور الـ16، وعودة أياكس في سانتياغو برنابيو، مع سانتي سولاري في الفريق. مقاعد البدلاء، مما تسبب في عودته.

موندو ديبورتيفو: أنشيلوتي يحافظ على فوزه الكامل في نصف النهائي

مصدر الخبر