التخطي إلى المحتوى

منظمو كأس السوبر التركي: تم إلغاء المباراة لعدم التزام الفريقين باللوائح

أكد منظمو مباراة كأس السوبر التركي بين غلطة سراي وغريمه فنربخشة، أن المباراة التي كانت مقررة أمس الجمعة في المملكة العربية السعودية، ألغيت بسبب عدم التزام الفريقين بلوائح المباراة.

وقال بيان لمنظمي المباراة: “حرصنا على إقامة المباراة في موعدها، وذلك تماشيا مع لوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) واللوائح التي تشترط تمثيل الرياضة دون أي شعارات خارج نطاقها، خاصة حيث تمت مناقشة الأمر مع الاتحاد التركي لكرة القدم ضمن الاجتماعات التحضيرية للمباراة”.

ويضيف البيان: “رغم الاتفاق، للأسف، لم يلتزم الفريقان بما تم الاتفاق عليه سابقا، وهو ما يعني عدم إقامة المباراة”.

وانسحب الفريقان قبل بداية المباراة وعادا إلى إسطنبول يوم السبت.

وأوضح غلطة سراي وفنربخشه في بيان مشترك مع الاتحاد التركي لكرة القدم عبر منصة “إكس” (تويتر) في وقت سابق اليوم السبت، أن “المباراة تأجلت بسبب انتكاسات محددة”.

وذكرت تقارير إعلامية أن الفريقين رفضا نزول أرض الملعب بعد أن منعت السلطات السعودية اللافتات أو الملصقات التي تحمل صورة مصطفى كمال أتاتورك، مؤسس تركيا الحديثة.

ولم يعلق الاتحاد التركي ولا الناديان على الأمر حتى الآن.

وتقول التقارير إن فنربخشة أصر على أن يحمل لاعبوه لافتة تحمل شعار أتاتورك الشهير “سلام في الوطن، سلام في العالم”.

ولم تتضح على الفور التفاصيل الدقيقة للخلاف، لكن أتاتورك كان علمانيا ومتشككا في الأصولية الإسلامية.

عارضت جماهير غلطة سراي وفنربخشة قرار الاتحاد التركي بإقامة المباراة النهائية في الرياض، وشددت على أن ديربي إسطنبول كان يجب أن يقام في تركيا، حيث يصادف هذا العالم الذكرى المئوية للجمهورية الحديثة التي أسسها أتاتورك.

ونشرت العديد من أندية الدوري التركي رسائل تضامن مع غلطة سراي وفنربخشه على موقع التواصل الاجتماعي “إكس” أمس الجمعة، وعرضت استضافة المباراة في تركيا.

منظمو كأس السوبر التركي: تم إلغاء المباراة لعدم التزام الفريقين باللوائح

مصدر الخبر