التخطي إلى المحتوى

“منجم الذهب”.. فيكتور بونيفاس “ماكينة تهديفية” لا تتوقف.. ويتفوق على أفضل لاعب أفريقي

“منجم ذهب أفريقيا” الذي يكشف دائمًا عن النجوم الكبار، هو علامة كأس الأمم الأفريقية، انطلاقتها الرائعة في عالم كرة القدم.

تبقى 8 أيام على انطلاق بطولة كأس الأمم الأفريقية التي تنظمها كوت ديفوار في الفترة من 13 يناير إلى 11 فبراير.

ويهدف برنامج يلا كورة من خلال مسلسل “مينا دي أورو” إلى تسليط الضوء على النجوم الشباب الذين ينتظرون الفرصة للتألق في سماء الدول الإفريقية.

ويعد فيكتور بونيفاس (23 عاما) أحد الركائز التي لا غنى عنها لفريق بايرن ليفركوزن وأمل نيجيريا في الفوز بالنجم الإفريقي الرابع.

آلة الأهداف

ويقدم بونيفاس أداءً استثنائياً مع متصدر بطولة ألمانيا في الموسم الحالي، وهو ما جعله يتصدر قائمة الهدافين من حيث الأهداف والتسديدات.

وخاض المهاجم النيجيري 23 مباراة من أصل 25 مع منتخبه هذا الموسم، ساهم فيها بـ24 هدفا.

آلة الأهداف، كما يقول الكتاب، فقد سجل 16 هدفا في جميع المسابقات، 10 منها في الدوري الألماني، ليحتل المركز الرابع بين هدافي الدوري الألماني.

كما سجل فيكتور بونيفاس 8 أهداف، 7 منها في بطولة ألمانيا، ليكون ثاني أكثر اللاعبين تسجيلاً للأهداف.

ولا شك أن بايرن ليفركوزن سيتأثر سلباً بغياب مهاجمه الأساسي المنضم إلى صفوف نيجيريا والذي يعتبر هدافه ومساعده منذ بداية الموسم.

صدر حديثا دوليا

وتألق فيكتور بونيفاس في صفوف رويال يونيون، حيث سجل 22 هدفا وصنع 12، الموسم الماضي، قبل انضمامه إلى بايرن ليفركوزن، الذي ساهم في استدعائه للمنتخب الوطني لأول مرة، في سبتمبر الماضي.

3 لقاءات فقط تواجد فيها بونيفاس مع منتخب نيجيريا، طوال العام الماضي.

وظهر المهاجم النيجيري على أرض الملعب في سبتمبر، وسجل هدفا في مرمى ساو تومي، ثم تم استدعاؤه مرة أخرى في استراحة أكتوبر، بل وسجل في مرمى السعودية وشارك أمام موزمبيق دون أن يساهم.

وأخيراً، شارك فيكتور بونيفاس، خلال معسكر نوفمبر الماضي، أمام منتخبي ليسوتو وزيمبابوي في تصفيات كأس العالم، لكنه لم يساهم بأي هدف.

السنة الأولى للأمم الأفريقية

وبطبيعة الحال، بما أن أول توقيع دولي لفيكتور بونيفاس كان في سبتمبر الماضي، فإن مشاركته القادمة ستكون أيضًا في كأس الأمم الأفريقية.

وبينما يتنافس اللاعبون الثلاثة معه في مركز المهاجم، فقد لعبوا جميعًا في كأس الأمم الأفريقية.

وشارك الثنائي عمر صادق وكيليتشي إيهيناتشو في نسخة 2021، فيما ظهر فيكتور أوسيمين في نسخة 2019، وحرمته الإصابة من النسخة الماضية.

وينصف الموسم الحالي فيكتور بونيفاس، نظرا لمؤشراته التهديفية البارزة، ويمنحه الحق في قيادة هجوم النسور إلى جانب فيكتور أوسيمين، خاصة أن مدرب نيجيريا، خوسيه بيسيرو، يراهن في معظم الأوقات على ثنائي هجومي.

يأتي فيكتور أوسيمين خلف بونيفاس مباشرة، وسجل 8 أهداف وصنع 3 في 18 مباراة.

بينما سجل إيهيناتشو 6 أهداف وقدم تمريرتين حاسمتين في 21 مباراة، يليه عمر صادق الذي سجل هدفين وقدم تمريرة حاسمة واحدة في 22 مباراة.

بالأرقام، يتصدر فيكتور بونيفاس الصدارة برصيد 24 هدفا سجلها لصالح بايرن ليفركوزن، ما يجعله يتفوق على أوسيمين أفضل لاعب إفريقي لعام 2023.

“منجم الذهب”.. فيكتور بونيفاس “ماكينة تهديفية” لا تتوقف.. ويتفوق على أفضل لاعب أفريقي

مصدر الخبر