التخطي إلى المحتوى

ملعب مجموعة مصر.. ليس غريبًا على الأهلي والزمالك.. وبصمة لأبو زيد عمرها 40 عامًا

ويستعد المنتخب المصري لخوض نهائيات كأس الأمم الأفريقية 2023، في كوت ديفوار، يناير المقبل، بحثا عن اللقب الثامن في تاريخ مشاركاته في كان، بعد أن كان آخر تتويج له عام 2010.

ويبدأ المنتخب المصري مبارياته يوم 14 يناير بمواجهة منتخب موزمبيق في الجولة الأولى، قبل أن يواجه منتخب غانا يوم 18 من الشهر نفسه، ويختتم دور المجموعات بلقاء فريق كيب الأخضر (الوسطى). أفريقيا) في 22 يناير.

وتستضيف ساحل العاج بطولة كأس الأمم الأفريقية في الفترة من 13 يناير إلى 11 فبراير.

ويتنافس على لقب كأس الأمم الأفريقية 24 منتخبًا: مصر، ساحل العاج، نيجيريا، غينيا الاستوائية، غينيا بيساو، غانا، الرأس الأخضر، موزمبيق، السنغال، الكاميرون، غينيا، غامبيا، الجزائر، بوركينا فاسو، موريتانيا، أنجولا، تونس. ، مالي، جنوب أفريقيا، ناميبيا، المغرب، جمهورية الكونغو الديمقراطية، زامبيا، تنزانيا.

ويتواجد المنتخب المصري ضمن مجموعة تضم غانا وموزمبيق والرأس الأخضر، وتقام مباريات هذه المجموعة على ملعب فيليكس هوفويت بوانيي في عاصمة كوت ديفوار أبيدجان.

ومن المقرر أن تقام المسابقة في ستة ملاعب، بما في ذلك ملعب فيليكس هوفويت بوانيي. فيما يتعلق بالحدث، شهد الملعب عملية تطوير كبيرة.

يعد ملعب فيليكس هوفويت بوانيي، الملقب بمودة “لو فيليسيا”، أحد الملاعب التي ستستضيف كأس الأمم الأفريقية 2024 وهو ملعب متعدد الأغراض في كوت ديفوار، مناسب لاستضافة الألعاب الرياضية مثل كرة القدم والرجبي وألعاب القوى.

سُمي الملعب على اسم مؤسس دولة كوت ديفوار، فيليكس هوفويت بوانيي، ويقع هذا الملعب في مدينة بلاتو في أبيدجان، وتبلغ سعته حوالي 40 ألف مقعد.

تمت مضاعفة السعة إلى 33000 قبل البطولة، إلى جانب التحسينات الأخرى على مرافق الملعب.بالإضافة إلى كرة القدم، يتضمن ملعب فيليكس هوفويت بوانيي مضمارًا لألعاب القوى وقد استضاف أيضًا عددًا من الأحداث الرياضية الكبرى والأيقونات في أبيدجان.

ويستضيف الملعب مباريات منتخب ساحل العاج، وكذلك ناديي أسيك ميموزا وأفريكا سبورت.

تم بناء الملعب عام 1964 لتنظيم “ألعاب أبيدجان” المعروفة سابقاً باسم ملعب أندريه جيوكس. تم تسميته على اسم الرئيس فيليكس هوفويت بوانيي بعد ترميمه. وفي إطار تنظيم بطولة كأس الأمم الأفريقية 2023، وقعت شركة موتا إنجل عقدا بقيمة 84.4 مليون يورو مع وزارة الرياضة في كوت ديفوار لإعادة تأهيل وتوسيع ملعب فيليكس هوفويت بوانيي في العاصمة أبيدجان.

في عام 1984، كان ملعب فيليكس هوفويت بوانيي واحدًا من ملعبين (بجانب ملعب بواكي) لأول كأس أمم أفريقية أقيمت في كوت ديفوار.

في 29 مارس 2009، قبل مباراة كوت ديفوار في تصفيات كأس العالم ضد مالاوي، حدث تدافع بين المشجعين، مما أدى إلى مقتل 19 شخصًا. وفي الأول من يناير/كانون الثاني 2013، وقعت مأساة مماثلة، ولكن هذه المرة حدث التدافع عندما غادر الناس الاستاد بعد عرض للألعاب النارية. وفي يوم رأس السنة الجديدة، كان عدد القتلى أعلى (61 شخصاً ماتوا).

وأعيد افتتاح الملعب في 13 أكتوبر 2023 من قبل وزير الرياضة كلود بولين دانهو، وأقيمت مباراة ودية بين ساحل العاج والمغرب انتهت بالتعادل 1-1 بين الفريقين.

لعبت أندية الأهلي والزمالك والإسماعيلي على ملعب هذا الملعب الذي يعتبر معقل فريق أسيك ميموزا. وخسر الأهلي أمامه عام 2001 في دور المجموعات، وتكرر نفس السيناريو عام 2006 بهدفين مقابل هدف لمنتخب ساحل العاج في نصف النهائي. كما خسر الأهلي عام 2007 بهدف دون رد، ونفس الشيء. وكانت النتيجة عام 2008، وكلاهما في دور المجموعات، وتعادل الأهلي 0-0. 0 أمام أسيك ميموزا في 2016 في دور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا.

كما خسر الزمالك على نفس الملعب أمام أسيك عام 2000 بهدف دون رد في دور المجموعات، وفي 2005 تعادل الزمالك معهم بهدف واحد لكل فريق، وفي 2008 خسر الزمالك أمام أسيك بنتيجة واحدة 3-0.

وزار الإسماعيلي هذا الملعب لمواجهة أسيك ميموزا عام 2003 وتعادل معهم 1-1.

ثنائية طاهر أبو زيد

حقق المنتخب المصري الفوز على المنتخب الإيفواري على ملعب الأخير بنتيجة 2-1، في دور المجموعات بكأس الأمم الأفريقية 1984، وسجل هدفي المنتخب المصري في ذلك اليوم اللاعب طاهر أبو زيد.

وفي تصفيات كأس العالم 2006، خسر المنتخب المصري على نفس الملعب بهدفين دون رد، ليتأهل بعدها منتخب ساحل العاج نيابة عن المجموعة لكأس العالم في ألمانيا.

وعلى المستوى الودي، استضاف هذا الملعب المواجهة الودية بين منتخب مصر وساحل العاج عام 2000، والتي انتهت بفوز المنتخب الإيفواري بهدفين دون رد. وفي عام 2007 تكررت المواجهة الودية بين الفريقين، لكنها انتهت بالتعادل السلبي.

ملعب مجموعة مصر.. ليس غريبًا على الأهلي والزمالك.. وبصمة لأبو زيد عمرها 40 عامًا

مصدر الخبر