التخطي إلى المحتوى

مقتل بريجيت جارسيا أصغر عمدة للإكوادور يثير الغضب

مقتل بريجيت جارسيا أصغر عمدة للإكوادور يثير الغضب

أصغر عمدة للاكوادور

أعلنت الشرطة الإكوادورية عن مقتل بريجيت جارسيا، عمدة بلدية سان فينيستى ، التى  تقع على الساحل الإكوادورى ، مما شكل صدمة للبلاد، حيث أنها تعتبر أصغر عمدة فى البلاد، كانت تناهز 26 عاما، مما أثار حالة من الغضب والذعر بسبب انتشار العنف فى الإكوادور فى الفترات الأخيرة.

وأشارت صحيفة انفوباى الأرجنتينية إلى أن الشرطة كشفت، بعد التحاليل الأولى لمسرح الجريمة، عن تفاصيل جديدة حول الجريمة المرتكبة ضد جارسيا وجايرو لور، مدير الاتصالات في نفس المجلس ، حيث تم قتلهما فى نفس السيارة، بعد إصابتهما بعدة طلقات نارية ليلة السبت 23 مارس.

وفازت المرأة البالغة من العمر 27 عاما في الانتخابات البلدية التي أجريت في فبراير 2023، بدعم من حركة ثورة المواطنين المرتبطة بالرئيس السابق رافائيل كوريا، وكانت أصغر عمدة في البلاد.

جارسيا، وهي ممرضة حسب المهنة والتي ترشحت لمنصب مع حركة ثورة المواطنين بقيادة الرئيس السابق رافائيل كوريا، التزمت خلال حملتها بجلب مياه الشرب إلى هذه البلدية الساحلية، الواقعة في مقاطعة مانابي الساحلية.

وتعتبر سان فيسنتي هي بلدية لا يكاد عدد سكانها 25000 نسمة مخصصة بشكل خاص لصيد الأسماك والسياحة، وتفتقر إلى الخدمات الأساسية مثل مياه الشرب والصرف الصحي ، وكان أحد الجهود الكبيرة التي بذلتها جارسيا هو جلب القناة إلى هذه البلدية. وقالت الصحفية والمحللة الإكوادورية كارولينا ميلا “هذا ما كنت أخشاه”.

وكتب الرئيس السابق رافائيل كوريا “انا محطم. لا أستطيع التصديق،  يا إلهي..”كانت بريجيت أصغر عمدة في البلاد.” “كفى” .

وقد عانت البلاد، التي كانت تعتبر حتى سنوات قليلة مضت واحدة من أكثر الدول سلمية في المنطقة، من مستويات غير مسبوقة من العنف بسبب مطاردة العصابات الإجرامية الممولة من تهريب المخدرات والتي يتم التحكم فيها من السجون.

وتعاني منطقة مانابي، التي تعتبر منطقة استراتيجية لخروج شحنات الكوكايين عبر المحيط الهادئ، من ويلات هذا الاتجار.

 

مقتل بريجيت جارسيا أصغر عمدة للإكوادور يثير الغضب

مصدر الخبر