التخطي إلى المحتوى

“معلومات الوزراء” يستعرض تعزيز دور الشركات الصغيرة فى توفير فرص العمل

وسلط المركز الضوء على التقرير الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي بعنوان “الأعمال الصغيرة حيوية لمزيد من الوظائف”، والذي سلط الضوء على أهمية الشركات الصغيرة في خلق المزيد من فرص العمل في الجنوب العالمي، وكذلك أهميتها في تعزيز النمو الاقتصادي.

ويأتي ذلك في نطاق اهتمام مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء برصد وتحليل كل ما يتعلق بالتقارير الدولية التي تتناول الشأن المصري أو التي تدخل في نطاق اهتماماته.

وأكد المركز أن التقرير يشير إلى وجود أزمة تشغيل عالمية تؤثر بشكل خاص على الشباب، وأن معدلات البطالة ونسبة الشباب الذين لا يعملون ولا يدرسون لا تزال أعلى مما كانت عليه قبل الوباء، حيث يجب على العالم توفير 600 مليون فرصة عمل جديدة بحلول عام 2030 لاستيعاب النمو السكاني

وفي هذا السياق، سيكون من المستحيل تلبية هذا الطلب على وظائف جديدة دون نمو الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم، التي توظف أكثر من 70% من العمالة في الجنوب العالمي. ومن الممكن أن تصبح هذه الشركات، إذا حظيت بالدعم اللائق، محركات لنمو تشغيل العمالة.

وأوضح التقرير أن الشركات الصغيرة غالبا ما تكافح من أجل النمو حتى في أفضل الأوقات، وفي معظم دول الجنوب العالمي، لا تعد هذه أفضل الأوقات، بسبب الأزمات العالمية المتتالية. على سبيل المثال، تم إغلاق حوالي 22 ألف شركة صغيرة ومتناهية الصغر في المكسيك؛ وفي جنوب أفريقيا، اضطر ما يصل إلى 60% من الشركات الصغيرة إلى وقف عملياتها.

ويضيف التقرير أنه بناءً على عقود من الخبرة لشركة (تكنوسيرف) – وهي شركة تأسست في دبي، الإمارات العربية المتحدة، والتي تتمتع بخبرة واسعة في تقديم منتجات وخدمات متميزة لصناعات الكيماويات والأسمنت والطاقة والتعدين والصلب في الشرق الأوسط المنطقة الشرقية – في العمل مع آلاف الشركات الصغيرة، وهناك ثلاث آليات لتعزيز دور هذه الشركات في مجال التوظيف، ومن هذه الآليات ما يلي:

– تطوير مهارات الأعمال والإدارة المهمة: وفقًا للتقرير، تعد المهارات الأساسية، مثل تتبع التدفق النقدي أو تسعير السلع والخدمات بشكل صحيح، أمرًا حيويًا لضمان بقاء الأعمال التجارية الجديدة، في حين أن المهارات الأكثر تقدمًا في موضوعات مثل الإستراتيجية، الموارد البشرية والإدارة والتجارة الإلكترونية ونماذج الأعمال الدائرية، والتي تعتبر مهمة لتعزيز النمو.

وأوضح أنه لمساعدة رواد الأعمال على تطوير هذه المهارات، يجب على الحكومات والمجتمع المدني والقطاع الخاص توفير تدريب جذاب وتفاعلي وسهل الوصول إليه يتعرف على احتياجات مختلف شرائح رواد الأعمال ويلهم تغيير السلوك.

ولحسن الحظ، فإن التكنولوجيا تجعل من السهل القيام بذلك على نطاق واسع. ومع تسارع الوباء، كان هناك تحول نحو استخدام التعلم الرقمي والتعليم عن بعد في التدريب على ريادة الأعمال. بدءًا من تطبيق WhatsApp وحتى منصات التعلم الإلكتروني المتكاملة متعددة الوسائط، يمكن لهذه الأدوات أن تساعد في جعل التدريب أكثر كفاءة وفعالية. كما لعبت التكنولوجيا أهمية خاصة في الوصول إلى رائدات الأعمال، وبما أن النساء عادة ما يقمن بمعظم العمل المنزلي في العديد من المجتمعات، فإن التعلم عن بعد يساعدهن أكثر. اجمع بسهولة بين التدريب على ريادة الأعمال ومسؤولياتك الأخرى.

– ربط رواد الأعمال بالتمويل والأسواق: اهتم التقرير بضمان حصول رواد الأعمال على رأس المال الذي يحتاجونه لتوسيع أعمالهم، وبحسب المنتدى المالي للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، هناك 131 مليون مؤسسة صغيرة ومتناهية الصغر ومتوسطة الحجم. شركات. الشركات التي لم تتم تلبية احتياجاتها التمويلية.

– إنشاء نظام بيئي لدعم نمو الأعمال الصغيرة وخلق فرص العمل: لإحداث تغيير دائم للشركات الصغيرة والعمال الذين توظفهم، يجب تضمين بيئة تمكينية وداعمة. وهذا يعني العمل مع الحكومات لوضع سياسات تدعم نمو الأعمال وبناء قدرات مقدمي الخدمات في القطاعين العام والخاص لمساعدة رواد الأعمال وشبكات الأعمال والموائد المستديرة.

وفي الختام، أكد التقرير على ضرورة معالجة القضايا المتعلقة بالعرض والطلب على رأس المال للشركات الصغيرة.

وعلى جانب الطلب، يحتاج رواد الأعمال إلى فهم احتياجاتهم التمويلية بشكل أفضل، والتي غالبا ما يبالغون في تقديرها. وعلى جانب العرض، من الضروري ربط رواد الأعمال بالمستثمرين والبنوك والمؤسسات المالية الأخرى، وكذلك العمل مع الدائنين لتطوير المنتجات المالية. التي تلبي احتياجات رواد الأعمال.

“معلومات الوزراء” يستعرض تعزيز دور الشركات الصغيرة فى توفير فرص العمل

مصدر الخبر