التخطي إلى المحتوى

مصطفى محمد: رفضت عرضا عربيا بأموال كثيرة لرغبتي في إكمال رحلتي الاحترافية

كشف مصطفى محمد، مهاجم منتخب مصر ومهاجم نانت الفرنسي، كواليس حياته المهنية الحالية وطموحاته الشخصية خلال الفترة المقبلة.

مصطفى محمد

النادي: نانت

نانت

مصر

وقال مصطفى محمد في لقاء مسجل عبر قناة أون تايم سبورتس تم بثه اليوم: “المعلق بلال علام هو من ناداني بالأناكوندا”.

وأضاف: “أعيش حياتي الآن حصريا لكرة القدم وأركز على كل تفاصيل حياتي، بما في ذلك الأكل والشرب والنوم ومواصلة التدريب، وكل هذه الأشياء تساعدني في رغبتي في النجاح”.

وأضاف: “نانت مدينة صغيرة ولا يوجد بها الكثير من أماكن الترفيه، لذا فإن الأجواء فيها تساعد على التركيز فقط على كرة القدم”.

وأكد: “لا أعتقد أنني سألعب لأي ناد مصري غير الزمالك، وهذا قراري إذا عدت إلى مصر لأن طموحي هو الاستمرار في الاحتراف والاعتزال خارج مصر”.

وتابع: “طموحي الكروي يتقدم بشكل مطرد ويجب أن أعمل بشكل جيد للغاية مع نانت حتى أصل إلى هدفي التالي”.

وأكد: “كل أعين العالم تتجه نحو الدوري الإنجليزي، ولهذا السبب أريد اللعب هناك”.

وكشف: «تلقيت عرضًا من أحد الأندية العربية مقابل مبلغ مالي كبير، لكنني رفضت الفكرة لأنني في ذلك الوقت لن أستمتع بكرة القدم بأفضل طريقة. المال، سأتخلى عن تضحياتي بأشياء كثيرة، مثل المنفى والعائلة والأصدقاء، حتى أتمكن من مواصلة رحلتي المهنية الأوروبية مقابل المال”.

وتابع: “المال لم يغير شيئا في حياتي وأنا من جماهير الزمالك”.

وتابع حديثه عن فترة احترافه من الزمالك إلى غلطة سراي التركي، قائلا: «في فترة احترافي، ظن جمهور الزمالك أنني أفكر في نفسي فقط، رغم أن الإدارة وعدتني بالرحيل بعد بطولة إفريقيا. “

وتابع: “كمحترف، اعتقدت أنها خطوة ممتازة بالنسبة لي وللنادي الذي حصل على مبلغ جيد مقابل بيعي”.

وأوضح: «أثناء رحيلي عن الزمالك للعب بشكل احترافي، كان هناك بعض الأشخاص الذين لم يذكر أسمائهم كانوا يتلاعبون بي وبالجمهور. لقد قالوا أشياء في الغرف ثم خرجوا بتصريحات معاكسة في وسائل الإعلام، وهذا ما أثار غضب الجمهور مني”.

وأكد مهاجم نانت: «قاتلت من أجل الاحتراف وحدي ولم تحصل وسائل الإعلام على الصورة الكاملة».

وعن رأيه في تجديد عقد أحمد فتوح مع الزمالك، قال: “كصديق كنت أتوقع أن يصبح فتوح محترفا، لكن كمشجع للزمالك كنت سعيدا بتجديد عقده”.

وبسؤاله عن أفضلية الأهلي على الزمالك، أوضح: “المسألة تتعلق بالنجاح والاستعداد الأفضل للمباراة، وبالتأكيد الفريق الذي استعد بشكل أفضل هو من يحسم المباراة لصالحه”.

واختتم تصريحاته بالسؤال من هو بطل الدوري المصري هذا الموسم، فأجاب: “الزمالك إن شاء الله”.

الزمالك، منتخب مصر، مصطفى محمد

مصطفى محمد: رفضت عرضا عربيا بأموال كثيرة لرغبتي في إكمال رحلتي الاحترافية

مصدر الخبر