التخطي إلى المحتوى

مشجع ألماني يواجه عقوبة الحبس بسبب مباراة لكرة القدم

مشجع ألماني يواجه عقوبة الحبس بسبب مباراة لكرة القدم

مشجع ألماني يواجه عقوبة الحبس بسبب مباراة لكرة القدم

الجماهير الألمانية

طالب المدعي العام في ألمانيا بتوقيع عقوبة الحبس لمدة أربعة أعوام وعشرة أشهر على المتهم الرئيسي برمي مقذوفة نارية، خلال مباراة بالدوري الالماني لكرة القدم (بوندسليجا)، والتي شهدت إصابة 14 شخصا.

واعترف رجل يبلغ 28 عاما بإلقاء مقذوفة نارية خلال مباراة أوجسبورج وهوفنهايم التي أقيمت يوم 11 نوفمبر الماضي، من مدرج جماهير الفريق الزائر تجاه الملعب. وسقطت المقذوفة بالقرب من الجماهير وتسببت في إصابة 14 شخصا من بينهم خمسة أطفال.

وخلال المحاكمة التي جرت في محكمة أوجسبورج الجزئية، اليوم الاثنين، قال المدعي العام إن الجريمة كنت “متهورة إلى حد كبير”. وأصيب الاطفال ببساطة لان المتهم أراد جذب “أقصى قدر من الاهتمام” من خلال المقذوف الناري غير القانوني.

ومن المتوقع أن يصدر الحكم مساء اليوم.

واعتذر المتهم على تصرفه عدة مرات، وقال في نهاية المحاكمة:” كان هذا تصرفا غبيا”.

وطالب محامي الدفاع بحبسه لمدة عامين فقط، مع إيقاف التنفيذ. وأوضح المحامي إن المتهم البالغ 28 عاما كان محتجزا بالفعل لأكثر من خمسة أشهر.

يذكر أن التهمة الموجهة للرجل هي التسبب في إنفجار وإحداث إصابات خطيرة في الملعب، الذي كان يشهد تواجد 26 ألف مشجع.

تم توجيه الاتهام إلى ثلاثة أشخاص آخرين بالمساعدة والتحريض. وطالب المدعي العام بعقوبات مع وقف التنفيذ لشخصين من هؤلاء المتهمين وسجن لمدة عامين بدون إخلاء سبيل للثالث.

مشجع ألماني يواجه عقوبة الحبس بسبب مباراة لكرة القدم

مصدر الخبر