التخطي إلى المحتوى

مسلسل بابا جه.. أبعد عن الشدة وخليك في التربية الإيجابية

مسلسل بابا جه.. أبعد عن الشدة وخليك في التربية الإيجابية

مسلسل بابا جه

في إحدي حلقات مسلسل بابا جه للنجم أكرم حسني تظهر العقدة الأبوية التي يعاني من هشام – أكرم حسني، والتي جعلت منه هذا الشخص، ففي مشهد درامي قوي صرّح هشام لخالد – أحمد أمين – بالطريقة التي كان يعامله بها والده، وأنه اعتبر الضحك من قلة الأدب، والأصدقاء مفسدون، وقد ساهمت حكاية هشام في تقدير خالد لذكرياته مع والده، بعدما كان يشعر بالحزن لأنه توفى ولم يفعل معه الكثير من الأشياء.

الأبوة والأمومة هي مهمة صعبة والأكثر أهمية، حيث يشكل أسلوبك في التربية حياة طفلك بأكملها، ويبدو ذلك أمرًا شاقًا لأنه صحيح، ولهذا السبب يجب على الآباء تثقيف أنفسهم حول الفروق الدقيقة في التربية بينما يسعون جاهدين ليكونوا مقدمي رعاية أفضل وأكثر استقرارًا.

فأحد الجوانب الحاسمة في تربية الأطفال هو أن يكونوا مستقلين وواثقين، ولذا كيف يمكن أن تساعد “التربية الإيجابية”.

ما التربية الإيجابية؟

التربية الإيجابية هو علم النفس الإيجابي، وهو فرع شخصي من الأبحاث النفسية التي تركز علىالوفاء والسعادة ، و لقد أثبت هذا الأسلوب في التربية نجاحه في مساعدة الأطفال على التعرف على مهاراتهم ونقاط قوتهم ورغباتهم.

فوائد التربية الإيجابية:

-تتميز التربية الإيجابية بالدعم غير المشروط لأنه يغذي احترام الطفل لذاته.
-لقد أشعلتها فكرة أن الإشباع المطلق والرضا العميق هما أنتيجة الانضباط وشخصية آمنة.
-الهدف من التربية الإيجابية هو الدفاع عن مصالح الطفل وإيجاد إمكاناته ومساعدته على تطوير المهارات الحياتية من خلال توجيهه بدلاً من الاكتفاء بتعليمه من خلال فرض قواعد صارمة.
-تشجع التربية الإيجابية الأطفال على تبادل الأفكار، لمساعدتهم على اكتساب مهارات مثل التلاعب العقلي، وصنع الاختيار، ومعرفة أن الإجراءات لها عواقب، والنظر في الاحتمالات.
أمثلة على الأبوة والأمومة الإيجابية
الآن، إذا كنت تتساءل عن الشكل الحقيقي للتربية الإيجابية، فإليك بعض الأمثلة:

-لا تعترف بالسلوك السيئ

غالبًا ما يسارع الآباء إلى منع أطفالهم من ارتكاب الأخطاء. على سبيل المثال، إخبارهم بعدم الجري بشكل متواصل لأن ذلك قد يتسبب في سقوطهم وإصابة أنفسهم، إن تجاهل السلوك السيئ أو الإهمال يمكن أن يعلم طفلك النتائج الحقيقية لأفعاله. على سبيل المثال، إذا كسروا ألعابهم وألقوها، فلن يتركوا أي شيء يلعبون به، مما سيعلمهم كيفية الاعتناء بأشياءهم.

-مثالا يحتذى به

يأخذ الأطفال بعد والديهم. إنهم مراقبون صامتون لسلوكك، ويتعلمون أشياء منك حتى عندما لا تعلمهم إياها بوعي. ولهذا السبب من الضروري أن تكون قدوة جيدة، إذا تصرفت بهدوء تحت الضغط، فإن طفلك سوف يفعل الشيء نفسه. إذا كان مزاجك سيئًا، فمن الممكن أن يعتاد طفلك على نفس العادة.

-علمهم اتخاذ القرار

يعد تعليم أطفالك الاعتماد على أنفسهم خطوة كبيرة نحو تنشئة بالغين مستقلين وواثقين ومُرضيين. ولمساعدتهم على تعلم كيفية اتخاذ القرارات، أعط طفلك خيارات مثل “ماذا تريد أن تفعل؟ ارتدي معطفك أولاً أو حذائك. أو ما هو الحذاء الذي تريد ارتداءه اليوم؟

-لا تتفاوض مع طفلك الدارج

حاول تجنب قول أي شيء مثل: “إذا أحسنت التصرف، فسوف أشتري لك اللعبة التي تريدها”. بخلاف ذلك، ستنشئ طفلًا يبلغ من العمر عامين وسيكون سلوكه الجيد دائمًا مصحوبًا بثمن باهظ.

واختتم بيدي أنه في نهاية كل جلسة تأديب، من المهم أن تخبر أطفالك أنك تحبهم، وأنك موجود لدعمهم وتوجيههم. إن التعبير عن المودة والتفاهم تجاه طفلك يقع في قلب التربية الإيجابية وهو جانب حاسم في تربية بالغين واثقين وآمنين وسعداء.
 

مسلسل بابا جه.. أبعد عن الشدة وخليك في التربية الإيجابية

مصدر الخبر