التخطي إلى المحتوى

مستشهدًا بصراع غزة وإسرائيل.. جوارديولا عن سرقة جريليش: هناك فرق كبير بين الطبقات

نصح الإسباني بيب جوارديولا، المدير الفني لفريق مانشستر سيتي، لاعبيه بتوخي الحذر عند استخدام وسائل التواصل الاجتماعي لتجنب أن يصبحوا هدفًا للصوص.

تصريحات جوارديولا جاءت بعد تعرض قصر لاعب مانشستر سيتي جاك جريليش للسرقة أثناء حضوره مباراته الأربعاء الماضي أمام إيفرتون (لمزيد من التفاصيل اضغط هنا).


تم إبلاغ اللاعب بالحادثة من قبل رئيس البروتوكول ودعم اللاعبين في مانشستر سيتي، مانيل إستيارت، بعد صافرة النهاية، وغاب عن ملعب التدريب لجلسة تعافي يوم الخميس، وقضى اليوم مع عائلته.

وأصبح لاعبو كرة القدم هدفا متزايدا للصوص، حيث يتعرض لاعبون من أندية أخرى في الشمال الغربي للهجوم أيضا، في حين تعرض جواو كانسيلو لهجوم من قبل متسللين في منزله قبل عامين عندما كان لا يزال في مانشستر سيتي.

وقال جوارديولا في تصريحات نشرتها شبكة “مانشستر إيفيننج نيوز” الإنجليزية: “لا أهتم كثيرا بلندن، لكن هذا حدث هناك. لديهم الأمن، ولكن للأسف حدث ذلك. لقد حدث ذلك مرات عديدة، في المملكة المتحدة، في كاتالونيا، حيث تعيش عائلتي، تحدث أشياء كثيرة”.

وأضاف: “اليوم أنت بالتأكيد بحاجة إلى توخي الحذر. لا تنشر الكثير على وسائل التواصل الاجتماعي. كلما قلّت معرفتهم بما تفعله، كلما كان ذلك أفضل. الناس ينتظرون وينتظرون ليروا أين أنت”.

وتابع: “للأسف حدث هذا لجواو، وكان الأمر مخيفًا جدًا لأن العائلة كانت تتعرض للهجوم. بالطبع المجوهرات، المال، أي شيء صعب، لكن وجود العائلة هناك يجعل من الصعب التعامل معها”.

ولم يقتصر غوارديولا في حديثه على الصورة الصغيرة، بل حرص على التحدث بشكل أوسع وتناول القضايا السياسية الراهنة، وأبرزها الصراع الدائر بين فلسطين وإسرائيل.

وتابع: “الصراع بين إسرائيل وغزة ما زال مستمرا، وكذلك روسيا وأوكرانيا. هناك فرق كبير بين الطبقات. هناك أناس لديهم أموال كثيرة وأشخاص يعانون”.

وأضاف: «إذا كانت لديك طبقة متوسطة جيدة، فإن الناس لا يقومون بذلك (السرقات). اليوم، في جميع أنحاء العالم، يحدث هذا. ولسوء الحظ، كان الناس يفعلون هذا النوع من الأشياء لسنوات عديدة.


مستشهدًا بصراع غزة وإسرائيل.. جوارديولا عن سرقة جريليش: هناك فرق كبير بين الطبقات

مصدر الخبر