التخطي إلى المحتوى

مسئول أمريكى: سندافع عن استقرار مضيق تايوان وحرية الملاحة فى بحر الصين

أعلن مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان، السبت، أن واشنطن وحلفائها الآسيويين سيدافعون عن الاستقرار في مضيق تايوان، مجددين التزامهم بحرية الملاحة في بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه.

جاءت تصريحات سوليفان خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيريه الياباني والكوري الجنوبي تاكيو أكيبا وتشو تاي يونج، بعد اجتماع ثلاثي في ​​العاصمة الكورية الجنوبية سيول، حسبما نقلت قناة الحرة الأمريكية.

وقال مستشار الأمن القومي الأميركي: «سنواصل الدفاع عن السلام والاستقرار في مضيق تايوان وحرية الملاحة في بحر الصين الشرقي والجنوبي»، مشيراً إلى أن «الولايات المتحدة وحلفائها الغربيين كثفوا عبور السفن القائمة على السفن». مبدأ حرية الملاحة في كل من مضيق تايوان وبحر الصين الجنوبي، للتأكيد على أنهما ممران مائيان دوليان.

ومن المهم الإشارة إلى أن الرئيس الكوري الجنوبي يون سوك يول سعى إلى تعزيز العلاقات بين سيول وحليفتها واشنطن لمواجهة التهديدات المتزايدة من كوريا الشمالية المسلحة نوويا وحل النزاعات مع اليابان.

واعترضت بكين على بيان سابق انتقدت فيه الدول الثلاث “السلوك العدواني” للصين في بحر الصين الجنوبي، الذي تطالب بكين بمعظمه.

مسئول أمريكى: سندافع عن استقرار مضيق تايوان وحرية الملاحة فى بحر الصين

مصدر الخبر