التخطي إلى المحتوى

مزارعون ألمان يغلقون طرقا سريعة لبدء أسبوع من الاحتجاجات ضد خطة الحكومة

أغلق المزارعون الطرق في أجزاء من ألمانيا اليوم الاثنين وتجمعوا لبدء أسبوع من الاحتجاجات ضد خطة الحكومة لإلغاء الحوافز الضريبية على الديزل المستخدم في الزراعة.

وفي بعض المناطق، استخدم المزارعون الجرارات لإغلاق الطرق المؤدية إلى الطرق السريعة في وقت سابق من اليوم، حيث خططوا للاحتجاج أمام بوابة براندنبورغ في برلين، بالإضافة إلى تنظيم سلسلة من مظاهرات الجرارات الأخرى في جميع أنحاء البلاد، وفقًا للأخبار الألمانية. موقع دويتشه فيله.

وأثار ائتلاف المستشارة الألمانية أولاف شولتس المكون من ثلاثة أحزاب والذي لا يحظى بشعبية، غضب المزارعين الشهر الماضي من خلال تقديم خطط لإلغاء الحوافز الضريبية للمركبات الزراعية والحوافز الضريبية لمحركات الديزل. وكانت المقترحات جزءا من حزمة لسد فجوة قدرها 17 مليار يورو (18.6 مليار دولار). موازنة 2024.

وفي يوم الخميس الماضي، تراجعت الحكومة الألمانية جزئيا، قائلة إنه سيتم الحفاظ على حوافز الضرائب على المركبات، وأن التخفيضات في حوافز ضريبة الديزل سيتم على مراحل على مدى ثلاث سنوات، لكن اتحاد المزارعين الألمان قال إنه سيظل مصرا على التخلي عن الخطط تماما. وتستمر الاحتجاجات اعتبارا من اليوم الاثنين.

وتتم مراقبة الاحتجاجات عن كثب بعد أن منعت مجموعة من المزارعين يوم الخميس الماضي نائب المستشارة الألمانية ووزير الاقتصاد روبرت هابيك من النزول من عبارة في ميناء صغير على بحر الشمال عندما كنت عائداً من رحلة شخصية إلى جزيرة بعيدة عن الشاطئ.

وأثارت هذه الحادثة إدانات من الحكومة وشخصيات معارضة وجمعية المزارعين الألمان، وحذرت السلطات من أن الجماعات اليمينية المتطرفة وغيرها قد تسعى للاستفادة من الاحتجاجات.

وقال يواكيم روكويد، رئيس رابطة المزارعين الألمان: “سنضمن عدم اختراقنا” من قبل مثل هذه الجماعات.

وعن الانسحاب الجزئي للحكومة، قال روكويد: «هذا لا يكفي.. لا نستطيع تحمل هذا العبء الضريبي الإضافي».

مزارعون ألمان يغلقون طرقا سريعة لبدء أسبوع من الاحتجاجات ضد خطة الحكومة

مصدر الخبر