التخطي إلى المحتوى

مراهق يهدر 28 ألف دولار من مدخرات والده فى لعبة قمار على الإنترنت

مراهق يهدر 28 ألف دولار من مدخرات والده فى لعبة قمار على الإنترنت

ألعاب القمار على الانترنت

فى مارس طلب رجل فى مقاطعة هينان بوسط الصين المساعدة من برنامج تليفزيونى محلى، “شياولى تو ذا ريسكيو”، لاسترداد مدخراته التى أضاعها ابنه للعب القمار عبر الإنترنت، حيث أنفق كامل مدخرات عائلته البالغة 200 ألف يوان ما يعادل 28 ألف دولار أمريكى، عليها، وقال الرجل، ولقبه تشينغ، إن ابنه البالغ من العمر 15 عامًا قامر بأموال الأسرة، من بينها مهر العروس الذى تلقاه من زوج ابنته المتزوج حديثا، فى لعبة يانصيب فى تطبيق الفيديو القصير Kuaishou.

ألعاب القمار على الانترنت
ألعاب القمار على الانترنت

مهر العروس هو عادة زفاف صينية تقليدية تدفع فيها عائلة العريس لعائلة العروس مبلغًا كبيرا من المال، واعترف الصبى بأنه خسر كل أمواله خلال 3 أشهر فقط، بعد أن أصبح مدمناً على اللعبة، بحسب ما ذكره الموقع الصينى scmp.

ويمكن للعبة، التى تحتوى على كرة يانصيب وتكلف 100 يوان فى المرة الواحدة، أن تدر ما يصل إلى 20 ألف يوان للفائزين، وفقا للإعلان الخاص بها.

قال الابن إنه جمع فى البداية بضع مئات من اليوانات فقط، وكلما لعب أكثر، أنفق أكثر، وانتهى به الأمر إلى جمع 150 ألف يوان فى اللعبة وخسارة كل ذلك، وأهدر بقية الأموال على الطعام والترفيه.

كان حسابه فى Kuaishou مرتبطًا بالحساب البنكى لوالده، وكان يعرف كلمة المرور، وقال تشينغ الأب إنه كان حزينًا لأن هذا هو كل المال الذى تملكه الأسرة، ولم يتمكن من كسب المزيد من المال لأنه كسر ساقيه فى حادث فى العمل العام الماضى، وتوفيت والدة تشنغ الصغير.

وقالت شقيقته، التى تزوجت وأعطت كل أموال مهر عروسها لوالدها، إن الأموال كانت مخصصة لشقيقها لشراء منزل والزواج فى المستقبل.

وساعد أحد مراسلى برنامج Xiaoli to the Rescue العائلة على الاتصال بخدمة عملاء Kuaishou، وأخبرهم أحد الموظفين أنه قد يكون من الممكن استرداد الأموال التى أنفقها القُصّر دون إشراف ولى الأمر، وقيل لهم أيضا أن التطبيق لا يحد من إنفاق تشينغ لأنه “لا يعرف ما إذا كان بالغا أم قاصرا”.

تعكس قضية تشنغ جونيور مشكلة تتعلق بمثل هذه التطبيقات، التى تفتقر إلى التدابير الفعالة لحماية المراهقين من إدمان الإنترنت وعمليات الاحتيال عبر الإنترنت.

لدى Kuaishou وظيفة “وضع المراهقين”، والتى تقصر الاستخدام اليومى على أقل من 40 دقيقة وتحظر “السلوك الاستهلاكى”، ولكنها تسمح أيضا للمستخدمين بتشغيل الوضع وإيقافه.

ويوجد فى الصين 191 مليون مستخدم للإنترنت دون السن القانونية، ويصل معدل الانتشار بين القاصرين إلى 96.8%.

غالبًا ما يلعب نحو 62.3% الألعاب عبر الإنترنت، وفقًا لتقرير عام 2021 الصادر عن إدارة حقوق الشباب ورفاهيتهم باللجنة المركزية لرابطة الشباب الشيوعى ومركز معلومات شبكة الإنترنت الصينى.

مراهق يهدر 28 ألف دولار من مدخرات والده فى لعبة قمار على الإنترنت

مصدر الخبر