التخطي إلى المحتوى

مخرج الكبير أوى طوّر من مستوى الكوميديا التليفزيونية واحترف توظيف التريند

مخرج الكبير أوى طوّر من مستوى الكوميديا التليفزيونية واحترف توظيف التريند

أحمد الجندى وأحمد مكى

عادة يرتبط الجمهور بنجمه أو نجمته المفضلين، والذين يظهرون على الشاشة كأبطال للأعمال الفنية، وهو أمر طبيعى فى العالم كله، ولكن نادرًا ما يرتبط الجمهور بمخرج بعينه، فهو أمر يحتاج إلى جهد كبير للغاية من المخرجين أصحاب الرؤية، فالمدرسة الكوميدية فى التمثيل والدراما تحتاج إلى مواصفات خاصة لا بد أن تتوفر فى المخرج، أهمها على الإطلاق القدرة على التطور والتمتع بحس كوميدى بحيث يرى الكوميديا من قلب السيناريو والحوار، حتى قبل أن يبدأ فى تنفيذ عمله.

ولا شك أن المخرج أحمد الجندى يعد أحد هؤلاء، الذين ارتبط الجمهور بهم خلال السنوات القليلة الماضية، وأصبح عنوانا لكوميديا من نوع خاص، لا سيما فى تلك الأعمال التى قدمها مع النجم أحمد مكى، سينمائيًا ودراميًا، وله دور  كبير  فى نجاح للمخرج أحمد الجندى فضل كبير فى نجاح أجزاء مسلسل الكبير أوى، حيث أصبحت بصمته معروفة للجمهور.

خلال الأجزاء الثلاثة الأخيرة من مسلسل “الكبير أوى” استطاع المخرج أحمد الجندى أن يطور من مستوى الكوميديا نفسها الخاصة بالمسلسل، بدمج شخصيات جديدة مثل مربوحة ونفادى وطبازة ومصطفى غريب، مع استغلال أمثل لشخصيات مثل هجرس والدكتور ربيع وشخصيات مكى نفسه «الكبير» و«جونى» و«حزلقوم».

التحدى الأبرز لأحمد الجندى مخرج مسلسل “الكبير أوى” كان اعتذار دنيا سمير غانم بعد الجزء الرابع، وتقديم الخامس دونها، ورغم النجاح الكبير  للأخير، إلا أن الأجزاء توقفت، حتى عودتها مرة أخرى بشكلها الجديد.

وبشكل عام، تأثرت الكتابة الكوميدية فى مصر خلال السنوات الماضية، بل وبات البعض «يستسهل» بنقل المنشورات الساخرة من على وسائل التواصل الاجتماعى، إلى أعمالهم الفنية، إلا أن الجندى، كان أذكى من ذلك، حيث عرف كيف يستفيد من السوشيال ميديا فى أعماله الفنية، وعرف كيف يوظفها توظفيا دراميا وكوميديا داخل أحداث العمل.

ففى الجزء السادس، استدعى الجندى أحداث مسلسل “squid game”، أو لعبة الحبار، ثم استغلوا تريند المهرجانات الفنية، وأقاموا مهرجان لـ “المزاريطة”، وفى الجزء الـ 8، وخلال الحلقات العشر الأولى، وظف الجندى تريند المسلسل الإسبانى الشهير la casa de papel.

نجح الجندى فى خلق عالم الكبير وأشقائه ورجال المزاريطة، وأفسح المجال لشخصيات جديدة لتحصل على مساحات واسعة تظهر من خلالها إمكانياتها الفنية، وقدرتها على الإضحاك، بل وربما يخرج من عالم الكبير عوالم أخرى مرتبطة بشخصيات المسلسل، فمن الوارد أن نرى عملا دراميا عن شخصية مربوحة أو شخصية نفادى أو ربما طبازة أو العترة.
الجندى استطاع أن يجمع بين النجاح السينمائى من خلال أكثر من عمل منها «وقفة رجالة» و«بنك الحظ»، وأيضا النجاح الدرامى من خلال أجزاء مسلسل «الكبير أوى»، ليستحق أن ينال دكتوراه فى الضحك مع مرتبة الشرف.

احمد-الجندى-(2)
أحمد الجندى
 
p
 

مخرج الكبير أوى طوّر من مستوى الكوميديا التليفزيونية واحترف توظيف التريند

مصدر الخبر