التخطي إلى المحتوى

محمد صلاح: لا أؤيد عرض فتوح وصبحي والزناري للبيع.. والزمالك لا يحتاج لهزة جديدة

يرى محمد صلاح مدرب الزمالك السابق أنه كان من الأفضل عدم عرض ثلاثي الزمالك أحمد فتوح ومحمد صبحي ومصطفى الزناري للبيع، مشيرا إلى أن الاكتفاء بالجزاء المالي كان القرار الصحيح.

وقال صلاح في تصريحات لبرنامج “Box to Box”، على قناة “etc”: “لو كان الزمالك فاز على زيد، هل كان قرار طرح الثلاثي للبيع سيصدر أم سيتم تأجيله؟ هؤلاء هم اللاعبون الذين لديهم الحق في التوقيع في يناير، لكننا ننتظر الآلية”. نفذوا القرار وخاصة فتوح وصبحي”.

وتابع: “المسألة هي الاحتراف، يتم معاقبة اللاعبين بمبالغ مالية ثم التزامهم حتى نهاية الموسم، وبعد ذلك لهم الحرية في الرحيل عن نادي الزمالك، أنا أؤيد القرار التأديبي، لكن أعارض فكرة الإيقاف”. العروض معروضة للبيع الآن.”

أنظر أيضا | عفت نصار: هناك كواليس لم يعلن عنها بشأن خروج ثلاثي الزمالك قبل مباراة الزد.. والنادي لديه كنز

وأكد: “وجود اللاعبين الثلاثة في تدريبات الشباب ليس احترافيا، لكن القرار التأديبي يستحق معاقبتهم ماليا، ومن الأفضل تواجدهم حتى نهاية الموسم ثم يرحلون”.

وعن قرار الرحيل عن أوسوريو، علق صلاح: “القرار جاء متأخرا، لكن الإدارة الجديدة ظنت أن الأمور صعبة ولا تستطيع الجماهير التعامل معها بعد خسارة مباراتين وفقدان المدرب للتركيز في الملعب وارتكاب أخطاء ساذجة”. المباراة من الناحية الفنية، وكان من المفترض أن يستمر باقي الفريق حتى مواجهة بيراميدز، ومن ثم استغلال فترة التوقف للحصول على جهاز جديد”.

وتابع: “من المؤكد أن اللاعبين في حالة من الندم والزمالك لا يحتاج لصدمة جديدة، والفريق أصبح مهددا بشكل دائم بغياب الثلاثي، خاصة محمد عوض، ولم يتم تجهيز عبد الله جمعة ومحمد عبد الشافي”. ويعاني الفريق دفاعيا في غياب أو حضور الزناري. خطوط الزمالك كان يجب أن تقام في ذلك الوقت”.

وأتم: “الزمالك يجب أن يفوز بالبطولة هذا الموسم، والمجلس الحالي درس الأخطاء قبل الانتخابات، ويعرف كل شيء كبيرها وصغيرها، والكرة الآن في ملعب اللاعبين بعد رحيل أوسوريو، وجماهير الزمالك لن نتسامح مع خسارة الألقاب ويجب حل أزمة القيد لجلب لاعبين جدد”. كما يجب علينا الجلوس مع اللاعبين وعلاجهم نفسيا واستعادة معنوياتهم في المباريات المقبلة.


محمد صلاح: لا أؤيد عرض فتوح وصبحي والزناري للبيع.. والزمالك لا يحتاج لهزة جديدة

مصدر الخبر