التخطي إلى المحتوى

محتجون مؤيدون لفلسطين يغلقون طرقا خارج البرلمان البريطانى

أغلق المتظاهرون المؤيدون للفلسطينيين الطرق أمام البرلمان البريطاني في لندن، مطالبين بوقف فوري لإطلاق النار في الصراع بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية..

واندلعت اشتباكات بين المتظاهرين والشرطة التي منعتهم من السير على جسر وستمنستر.

وتشهد لندن، كغيرها من المدن الغربية، مظاهرات متكررة وكبيرة في بعض الأحيان تطالب بوقف القصف الإسرائيلي العنيف على غزة، والذي أعقب الهجوم المفاجئ الذي شنته حماس على إسرائيل في 7 أكتوبر/تشرين الأول..

وأظهرت مقاطع فيديو منشورة على وسائل التواصل الاجتماعي الشرطة تمنع المتظاهرين من الوصول إلى الجسر، وأفاد مراسل رويترز بوقوع اشتباكات خفيفة..

واحتل المتظاهرون الطرق المحيطة بالمنطقة بعد فشلهم في الوصول إلى الجسر بشكل كامل، حيث خططوا لرفع اللافتات..

وقالت الشرطة إنها فرضت أمرا قانونيا يحدد الأماكن التي يُسمح فيها بالاحتجاج، وبدأ المتظاهرون في التفرق حوالي الساعة الثالثة بعد الظهر (1500 بتوقيت جرينتش). وأضافت الشرطة أنه سيتم القبض على من يرفض الامتثال لأمر المغادرة.

محتجون مؤيدون لفلسطين يغلقون طرقا خارج البرلمان البريطانى

مصدر الخبر