التخطي إلى المحتوى

متجر نظارات فى طوكيو يتحول إلى متحف ويواجه شبح الإغلاق

متجر نظارات فى طوكيو يتحول إلى متحف ويواجه شبح الإغلاق

متجر النظارات

لمدة 50 عامًا، كان متحف روجان ميجان هاكوبوتسوكان أو متحف النظارات فى إيكيبورو، المكان الأكثر شهرة للتسوق لشراء النظارات والنظارات الشمسية فى جميع أنحاء اليابان، وربما فى العالم، ويقع المتحف فى شارع التسوق هيغاشى دورى طوكيو، وكان أحد أكثر الأماكن الجديرة بالاهتمام على انستجرام فى العاصمة اليابانية، على الرغم من أن هذا كان فى يوم من الأيام مستودعا بسيطا، إلا أنه بتوجيه من المؤسس والمالك منذ فترة طويلة يوتاكا تاكى، أصبح إعلانا عملاقا للمنتجات التى يتم بيعها بداخله.

المتجر
المتجر

 

ما وضع متحف النظارات على الخريطة حقًا هو واجهته الفريدة، والتى تتكون من آلاف أزواج النظارات الشمسية الملونة المرتبطة بإطار معدنى عملاق، كان من المفترض أن يجذب الانتباه، وهذا بالضبط ما حدث، مع مرور الوقت أصبح أحد مناطق الجذب السياحى الرئيسية فى إيكيبوكورو، عندما افتتح يوتاكا تاكى أول متجر هنا، كان يعمل كبائع جملة للسلع المتنوعة، ولكن عندما بدأت الشركات فى التعامل مباشرة مع الشركات المصنعة، أصبحت تجارة الجملة أقل ربحية، لذلك كان عليه إعادة اختراع العمل، فبدأ التركيز على النظارات، وللتأكد من تميز متجره، استثمر تاكى بكثافة فى التسويق، وقام بتزيين متحف النظارات بآلاف النظارات الشمسية، بل وعقد صفقات مع منظمى الرحلات السياحية لجلب السياح، بحسب ما ذكر موقع oddity central.

 

بصرف النظر عن ديكوره الفريد المكون  من عشرات الآلاف من النظارات والنظارات الشمسية المبطنة للمتجر من الخارج والداخل، فقد أصبح متحف النظارات أيضا مشهورا بأسعاره المنخفضة بشكل لا يصدق، حيث بيع النظارات مقابل أقل من 300 ين ما يعادل 2 دولار، وتمكن تاكى من خفض الأسعار بشكل رئيسى عن طريق شراء العناصر المتوقفة بكميات كبيرة مقابل سنتات على الدولار.

متجر النظارات
متجر النظارات

 

لم يعرض متحف النظارات عشرات الآلاف من النظارات الشمسية على جدرانه فحسب، بل كان لديه أيضا مخزون ضخم، حيث يصل عدد النظارات إلى 120 ألف زوج فى الموقع فى أى وقت.

 

لسوء الحظ، لا شيء يدوم إلى الأبد، وهذا يشمل متحف النظارات، ففى مارس من عام 2022، بعد 50 عامًا من العمل، أعلن يوتاكا تاكى أن المتجر الفريد سيتم إغلاقه لعدة أسباب حيث كان المؤسس يبلغ من العمر 76 عامًا فى ذلك الوقت ولم يكن لديه الطاقة اللازمة للتعامل مع عبء العمل، وكان هناك إغلاق بسبب فيروس كورونا، وانخفاض أسعار النظارات مما جعل العمل غير مستدام.

 

فى الماضى، كانت تكلفة النظارات العادية تتراوح بين 30 ألف إلى 40 ألف ين، وكان على محلات النظارات بيع زوج واحد فقط فى اليوم، وقال تاكى: “الآن أصبح سعرها 5000 ين، أو 6000 ين، وعندما يحدث هذا، فإن الشركات الكبرى فقط هى التى يمكنها البقاء على قيد الحياة”

 

تزعم بعض المصادر أن متحف النظارات لا يزال يعمل فى موقع مختلف فى طوكيو، لكنه لم يعد يتمتع بالمظهر الفريد للمتجر الأصلى، لذلك مات معظم سحره قبل عامين، ولحسن الحظ، لا يزال الإنترنت مليئا بالصور والمقاطع التى تصور سحر أكبر متجر للنظارات على الإطلاق.

متجر نظارات فى طوكيو يتحول إلى متحف ويواجه شبح الإغلاق

مصدر الخبر