التخطي إلى المحتوى

ما هو تطبيق الخرائط المفضل لتجنب “فخ” السرعة أثناء التنقل؟.. استطلاع يجيب

ما هو تطبيق الخرائط المفضل لتجنب “فخ” السرعة أثناء التنقل؟.. استطلاع يجيب

خرائط جوجل – أرشيفية

يعد تطبيق خرائط جوجل الأكثر تفضيلاً لدى أولئك الذين يتطلعون إلى تجنب الوقوع في فخ السرعة أثناء التنقل، حيث تم استطلاع رأي أكثر من 1000 سائق أمريكي بمتوسط ​​عمر 41 عامًا بواسطة موقع الأخبار المالية (50% من الذكور، و50% من الإناث)، ووجد أن  70% من السائقين الذين شملهم الاستطلاع يفضلون خرائط جوجل.

 

بعد خرائط جوجل، يعد Waze ثاني أكثر تطبيقات التنقل المفضلة التي يستخدمها السائقون في الاستطلاع، يتبع تطبيق Waze، المملوك أيضًا لشركة جوجل، أسلوب التعهيد الجماعي للحصول على المعلومات.

 

كما لا تتخلف خرائط آبل كثيرًا عن Waze، حيث إن تطبيق الملاحة الأصلي لنظام iOS هو المفضل لدى 25% من السائقين المشاركين في الاستطلاع، كما قال 34% من السائقين الذين تم سؤالهم إنه تم تحذيرهم من فخ السرعة بواسطة تطبيق الملاحة.

 

ما الذي يحدد بالضبط فخ السرعة؟

 

تُعرّف MarketWatch مصيدة السرعة بأنها منطقة يتم فيها تعيين حد للسرعة أقل “من متوسط ​​معدل السفر الأكثر أمانًا على الطريق”، تتم مراقبة وتتبع هذه الطرق من قبل الشرطة التي تسعى إلى تطبيق الحد الأقصى للسرعة بشكل صارم من أجل تحصيل الإيرادات.

 

وفقا للتقرير فإن 30% من الأمريكيين وقعوا في فخ السرعة، الولايات الثلاث التي لديها أكبر عدد من مصائد السرعة هي ديلاوير وماريلاند وتينيسي، أما الولايات التي لديها عدد اقل من مصائد السرعه، هي داكوتا الشمالية وداكوتا الجنوبية ونبراسكا.

 

في حين أن 70% يستخدمون خرائط جوجل لتحذيرهم من فخاخ السرعة، يعتبر Waze هو الأفضل في التعامل مع هذه المهمة حيث يقول السائقون إنها أكثر فعالية بنسبة 30% من خرائط جوجل وأفضل بنسبة 20% من خرائط أبل.

 

ومن المثير للاهتمام أن مستخدمي خرائط جوجل هم أكثر عرضة للقيادة بتجاوز الحد الأقصى للسرعة، حيث اعترف 23% منهم بالقيادة بتجاوز السرعه، وجاء مستخدمو Waze وApple Maps في المرتبة التالية حيث قال 11% و9% من مستخدميهما على التوالي إنهم يقودون السيارة بتجاوز الحد الأقصى للسرعة.

 

ما هو تطبيق الخرائط المفضل لتجنب “فخ” السرعة أثناء التنقل؟.. استطلاع يجيب

مصدر الخبر