التخطي إلى المحتوى

ما تتوترش.. عرض مرضى مزعج ينتج عن القلق

ما تتوترش.. عرض مرضى مزعج ينتج عن القلق

التوتر

يشعر الجسم بحالتك النفسية ويرد عليك بمجموعة من الأعراض المرضية، حتى وإن أخفيت حالتك النفسية لا يمكن لجسمك أن يمررها هكذا دون أن يعطى بعض الإشارات الجسدية المرضية، فعلى سبيل المثال فى حالة القلق والعصبية  والتوتر والنوبات الشديدة لهم قد تسبب بعض المشكلات الصحية.

وفقا لتقرير نشر فى موقع redelor فإن الحالة النفسية خاصة إذا كنت تمر بحالات اكتئاب أو حزن أو توتر أو قلق حاد يمكن أن يؤثر ذلك بشكل كبير على وظائف الجسم جميعها وعلى جهاز الهضمى والأمعاء بشكل خاص.

تابع التقرير أن القلق قد يسبب عرض معوى وهو الإسهال الحاد أو الذى تختلف درجاته من حالة لأخرى، خاصة لدى الكبار لأن التوتر والقلق يزيد من حركة الأمعاء وزيادة قدرتها على التخلص من البراز، كذلك ما يجعل البراز أكثر سيولة وبالتالى يصاب الإنسان بحالة من سيولة البراز عند التعرض لموقف فيه مشاعر قلق أو اضطراب.

وأوضح التقرير أن القلق الحاد والتوتر يزيدان من سريان الدم فى الجسم بشكل عام ومن الساقين والأطراف حتى الأمعاء بشكل خاص، ما يغير من طبيعة عملية الهضم وطبيعة امتصاص الطعام، وبالتالى يمكن أن يؤدى إلى امتصاص أكثر للدهون فى البراز ما يجعله سائلا وسهل الخروج فضلا عن جعله أصفر اللون.

ونصح التقرير بضرورة تقليل حدة التوتر والعصبية والشعور بالغضب لأنه يؤثر تأثيرات كثيرة ضارة على جسم الإنسان، فضلا عن أن علاج هذه الحالة يكون بمنع مصدر القلق أو التوتر الذى خلق هذه الحالة من الاضطراب فضلا عن ضرورة تعلم الإنسان للممارسات التأملية أو اليوجا التى تساعد على هدوء الفكر وتخليصه من التوتر.

ما تتوترش.. عرض مرضى مزعج ينتج عن القلق

مصدر الخبر