التخطي إلى المحتوى

مانشستر سيتي يحفظ ماء وجه الإنجليز أمام راقصي السامبا

توج مانشستر سيتي بلقب كأس العالم للأندية 2023 للمرة الأولى في تاريخه، بفوزه على فلومينينسي البرازيلي 4-0، مساء الجمعة، في مباراة أقيمت على ملعب “الجوهرة المشعة” في السعودية.

أصبح مانشستر سيتي اليوم هو البطل الثاني عشر لكأس العالم للأندية، خلف كورينثيانز، ساو باولو، إنترناسيونال البرازيلي، ميلان، مانشستر يونايتد، برشلونة، إنتر ميلان، بايرن ميونيخ، ريال مدريد، ليفربول وتشيلسي.

أصبح مانشستر سيتي أول فريق إنجليزي يفوز بكأس العالم للأندية منذ مشاركته الأولى. ولم يتمكن مانشستر يونايتد (2000) وليفربول (2005) و(تشيلسي 2012) من التغلب على أبناء مغنيي السامبا.

هزائم الأندية الإنجليزية في كأس العالم للأندية كانت جميعها أمام الأندية البرازيلية (مانشستر يونايتد أمام فاسكو دا جاما عام 2000 بنتيجة 3-1، ليفربول أمام ساو باولو 1-0 في نسخة 2005، وتشيلسي أمام كورنثيانز 1- 0 0). 0 في طبعة 2012).

أول مشاركة لمانشستر يونايتد في كأس العالم للأندية كانت في عام 2000، حيث خسر أمام فاسكو دا جاما، لكنه عاد وفاز باللقب في عام 2008.

وما فعله مانشستر يونايتد، كرره ليفربول في كأس العالم للأندية 2005، بعد الخسارة أمام ساو باولو، ليعود في 2019 ويفوز باللقب العالمي.

ولم يختلف الوضع كثيراً مع فريق تشيلسي الذي خسر لقب كأس العالم للأندية عام 2012 أمام كورينثيانز، لكنه فاز به لاحقاً في نسخة 2020.

كرة القدم البرازيلية لديها 3 نسخ من كأس العالم للأندية، 3 منها على حساب الأندية البرازيلية ونسخة واحدة ضد فريق إسباني في عام 2006 ضد برشلونة.

مانشستر سيتي يحفظ ماء وجه الإنجليز أمام راقصي السامبا

مصدر الخبر