التخطي إلى المحتوى

ماليزيا ترحب بقرار مجلس الأمن بوقف إطلاق النار فى قطاع غزة

ماليزيا ترحب بقرار مجلس الأمن بوقف إطلاق النار فى قطاع غزة

قصف غزة

رحبت ماليزيا باعتماد مجلس الأمن الدولى للقرار رقم 2278 لسنة 2024، بشأن قطاع غزة، والذى ينص على طلب وقف فورى لإطلاق النار والإفراج الفورى عن جميع الأسرى وغير المشروط ورفع جميع الحواجز التى تمنع تقديم المساعدات الإنسانية.

ووصفت وزارة الخارجية الماليزية – في بيان، اليوم الثلاثاء، أوردته وكالة الأنباء الماليزية – اعتماد القرار بأنه تقدم كبير عقب نشوب الصراعات فى قطاع غزة واندلاعها منذ أكثر من خمسة أشهر، مطالبة مجلس الأمن الدولي بضمان وفاء الاحتلال الإسرائيلي بالتزاماته بالقانون الدولي، والوقف الفوري للأعمال الوحشية ضد الفلسطينيين.

وأضاف البيان أن “الحصارات التي فرضها الاحتلال الإسرائيلي قد تسببت في حدوث كارثة في الأمن الغذائي، مع خطورة المجاعة وسوء التغذية لسكان غزة الذين يبلغ تعدادهم 2.3 مليون نسمة”.

وأشار البيان إلى أن ماليزيا كانت قد دعت مجلس الأمن الدولي منذ فترة طويلة إلى الوفاء بمسؤوليته التي حددها الميثاق، لحماية الفلسطينيين من الأعمال الوحشية التي ارتكبها الاحتلال الإسرائيلي، وأودت بحياة أكثر من 32 ألف شخص من الأبرياء.

وأكد أن ماليزيا تبقى ملتزمة بالقضية الفلسطينية، وستواصل الجهود، في حدود إمكانياتها وقدراتها، من أجل إقامة دولة فلسطين المستقلة ذات السيادة، بناء على حدود ما قبل عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، فضلا عن الاعتراف بعضوية دولة فلسطين الكاملة في منظمة الأمم المتحدة.

يذكر أن مجلس الأمن الدولي تبنى قرارا مساء أمس الاثنين، يدعو لوقف فوري لإطلاق النار في قطاع غزة خلال شهر رمضان المبارك ويحترمه جميع الأطراف ليؤدي ذلك إلى وقف دائم ومستدام لإطلاق النار، كما طالب بالإفراج الفوري وغير المشروط عن جميع الأسرى وكذلك السماح بوصول المساعدات الإنسانية تلبية لاحتياجاتهم الطبية وغيرها من الاحتياجات الإنسانية.

ماليزيا ترحب بقرار مجلس الأمن بوقف إطلاق النار فى قطاع غزة

مصدر الخبر