التخطي إلى المحتوى

ماكرون يدافع عن حق اللجوء وسط جدل في فرنسا بشأن الهجرة

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، عشية تحليل الجمعية الوطنية لمشروع قانون الهجرة، إنه سيكون من “الخطأ” “التفكير في حل مشاكلنا المعاصرة متناسين هذه الحقوق”.

جاء ذلك في كلمة ألقاها ماكرون بمناسبة الذكرى الخامسة والسبعين للإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

ويتزامن هذا التصريح مع نقاش حاد حول مشروع قانون الهجرة الذي قدمه وزير الداخلية جيرالد دارمانين، الاثنين، في جلسة الجمعية الوطنية.

وقال ماكرون: “تحافظ فرنسا على تقليدها الطويل في منح اللجوء لكل من تتعرض حقوقهم للتهديد في بلادهم، وسنواصل الدفاع عن هذا الحق في اللجوء”.

وأضاف: «فرنسا تحمي المدافعين عن الحرية»، مشيراً إلى أن «باريس اعتمدت ذلك منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، عندما كانت هناك أعداد كبيرة من عديمي الجنسية يتنقلون في جميع أنحاء أوروبا».

وشدد على أن فرنسا تدعم “على وجه الخصوص النساء الأفغانيات اللاتي تتعرض أبسط حقوقهن الأساسية للانتهاك بشكل خطير اليوم”، بعد عودة حركة طالبان إلى السلطة في عام 2021.

وأوضح ماكرون موقفه من مبادئ الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، معتبرا أنها لا يمكن المساس بها، وشدد على أن “هذه المبادئ ليست ثقافية، وليست غربية، وليست مؤرخة أو مقيدة جغرافيا”.

ماكرون يدافع عن حق اللجوء وسط جدل في فرنسا بشأن الهجرة

مصدر الخبر