التخطي إلى المحتوى

لماذا يتكرر كسوف أبريل المقبل الكلى للشمس كل 54 عامًا؟

لماذا يتكرر كسوف أبريل المقبل الكلى للشمس كل 54 عامًا؟

كسوف الشمس

تواجه الأرض حدث كسوف كلى ببعض المناطق في 8 أبريل المقبل، حيث سيواجه المشاهدون الظلام أثناء النهار، وانخفاض درجات الحرارة وسلوك الحيوانات الليلي، ويتكرر هذا الحدث في نفس مساره كل 54 عاما، ولكن ما طبيعة هذا الكسوف ولماذا يتكرر في هذه الفترة بالتحديد؟

وفقا لما ذكره موقع “space”، عندما يتحرك الظل المركزي للقمر بسرعة تزيد عن 1500 ميل في الساعة (2400 كم/ساعة) عبر أمريكا الشمالية في كسوف كلي للشمس في 8 أبريل، سيكون المشهد الناتج فريدًا، وسيكون هذا المسار الكلي (مسار الظل المظلم للقمر عبر وجه الأرض) ضيقًا، حيث يبلغ عرضه 115 ميلًا (185 كيلومترًا) فقط، وسيعبر أجزاء من المكسيك والولايات المتحدة وكندا، ويدوم 100 دقيقة فقط.

وبالنسبة لمعظم الأشخاص البالغ عددهم 40 مليون شخص الذين يعيشون في مسار الكسوف الكلي، سيكون هذا حدثًا يحدث مرة واحدة في العمر، لكن كسوف الشمس هو نتاج نمط طويل الأمد يتكرر على فترات زمنية أكبر بكثير من حياة الإنسان.


كل كسوف الشمس يأتي في عائلات تسمى ساروس، والتي تحدث كل 223 دورة قمرية، حيث يتم إسقاط ظل قمري شبه متطابق على سطح الأرض ليسبب الكسوف، وهذا يعادل 6585.3 يومًا، أو 18 عامًا و11 يومًا و8 ساعات، وفقًا لوكالة ناسا.


يعد كسوف الشمس الكلي في 8 أبريل جزءًا من ساروس 139، الذي كان مسؤولاً عن كسوف الشمس الكلي في جميع أنحاء أفريقيا قبل 18 عامًا و11 يومًا و8 ساعات، في 29 مارس 2006، ومن 8 أبريل 2024 إلى في 20 أبريل 2042، سينتج نفس الساروس كسوفًا كليًا للشمس في آسيا.


ومع ذلك، فإن المسار الكلي المماثل سيعيد النظر في نفس الجزء من الكرة الأرضية في كل تكرار رابع، وهذه الفترة تتكون من 669 قمرًا على وجه التحديد، أو 54 عامًا و33 يومًا.

لماذا يتكرر كسوف أبريل المقبل الكلى للشمس كل 54 عامًا؟

مصدر الخبر