التخطي إلى المحتوى

لماذا يتجاهل العالم العنف الإسرائيلى فى الضفة الغربية؟.. “جارديان” تجيب

أثار مقال نشرته صحيفة “الغارديان” البريطانية التساؤل: “لماذا يتجاهل المجتمع الدولي الحجم غير المسبوق للعنف الإسرائيلي ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية؟”

وأكد كاتب المقال ليث حنبلي، الباحث في جامعة بيرزيت في الضفة الغربية، أن الجانب الإسرائيلي يمارس أعنف مستويات العنف ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية بشكل يومي، لكن المجتمع الدولي لا يلتفت إليه. لهذه الممارسات.

وأوضح الكاتب أن القوات الإسرائيلية تحرم سكان الضفة الغربية من كافة أنواع الحريات، بما في ذلك حرية التنقل والحرية الاقتصادية، فضلا عن القدرة على إقامة أي نوع من الاحتفالات.

وبحسب صحيفة الغارديان، فإن الجانب الإسرائيلي يمارس مختلف أنواع العنف ضد الفلسطينيين، بما في ذلك العنف المستمر في قطاع غزة، والذي يصل إلى حد الإبادة الجماعية، حيث تقوم قوات الاحتلال بالقضاء على عائلات وأحياء ومناطق سكنية بأكملها. أما أنواع العنف الأخرى التي تمارسها القوات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين منذ نكبة عام 1948، فهي أعمال عنف لا يعيرها المجتمع الدولي أي اهتمام.

وقال الكاتب إن العالم ينظر بشكل عام إلى العنف ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية على أنه أقل حدة منه في قطاع غزة، مهما كان قاسيا ضد فلسطينيي الضفة الغربية، إلا أن حدته زادت بشكل غير مسبوق في الآونة الأخيرة. أسابيع.

وأشار إلى أن الممارسات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين في الضفة الغربية تشمل الاعتقال دون توجيه تهم رسمية، إضافة إلى التعذيب الذي يتعرض له المعتقلون في السجون الإسرائيلية، بالإضافة إلى تقييد حرية التنقل والحرية الاقتصادية.

وأضاف أنه منذ اندلاع الصراع بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي في 7 أكتوبر الماضي، بلغ عدد الشهداء في الضفة الغربية جراء القصف الإسرائيلي 221 شخصا، إضافة إلى إصابة ما يقرب من 3000 آخرين، بحسب ما أعلن عنه. بيانات. من قبل الأمم المتحدة.

وأضاف أن الهجمات الإسرائيلية على القرى ومخيمات اللاجئين أصبحت أمرا شائعا، وتحدث في وضح النهار في وقت يستهدف فيه القناصة الإسرائيليون الشباب الفلسطيني.

لماذا يتجاهل العالم العنف الإسرائيلى فى الضفة الغربية؟.. “جارديان” تجيب

مصدر الخبر