التخطي إلى المحتوى

لافروف يصل مقدونيا الشمالية للمشاركة فى مجلس منظمة الأمن والتعاون فى أوروبا

وصل وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إلى مقدونيا الشمالية للمشاركة في اجتماع وزراء خارجية منظمة الأمن والتعاون في أوروبا في الفترة من 30 تشرين الثاني/نوفمبر إلى الأول من كانون الأول/ديسمبر.

وهذه الرحلة إلى مقدونيا الشمالية هي أول زيارة للوزير إلى أوروبا منذ بدء العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا، دون احتساب زياراته إلى بيلاروسيا وتركيا.

وكانت آخر زيارة للافروف إلى أوروبا في 21 كانون الثاني/يناير 2022، حيث زار جنيف ثم أجرى محادثات مع وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن.

وكان من المقرر أن يسافر وزير الخارجية الروسي إلى جنيف وبلغراد في مارس/آذار ويونيو/حزيران 2022، لكن هذه الرحلات لم تتم بسبب إغلاق الدول الأوروبية مجالها الجوي أمام الطيران الروسي.

علاوة على ذلك، لم يكن الوزير حاضرا في اجتماع مجلس وزراء خارجية منظمة الأمن والتعاون في أوروبا العام الماضي، وكانت بولندا هي الرئيس الحالي لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، التي رفضت السماح للوزير الروسي بالمشاركة في حدث المنظمة الذي أقيم في مدينة كوسوفو. لودز، في بداية ديسمبر الماضي.

والآن فتحت بلغاريا مجالها الجوي أمام رحلة لافروف إلى مقدونيا الشمالية، حيث سيتمكن من عقد سلسلة من الاجتماعات الثنائية والمتعددة الأطراف، ووفقًا للوزير، فقد تم تلقي مثل هذه الطلبات.

لكن وزارة الخارجية الروسية لم تكشف بعد مع من قد تكون هناك اتصالات ثنائية.

ومن المتوقع أن يناقش الوزراء في اجتماع المجلس الوزاري لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا من سيتولى رئاسة المنظمة في الدورة المقبلة، فضلا عن تقييم الوضع الأمني.

لافروف يصل مقدونيا الشمالية للمشاركة فى مجلس منظمة الأمن والتعاون فى أوروبا

مصدر الخبر