التخطي إلى المحتوى

كيف استعد فرسان الكرة المصرية لصدام دورى الأبطال والكونفيدرالية؟

كيف استعد فرسان الكرة المصرية لصدام دورى الأبطال والكونفيدرالية؟

فضلت الأندية الثلاثة المشاركة فى البطولات الأفريقية استغلال فترة التوقف الدولى التى كان المنتخب الوطنى منشغلاً فيها ببطولة كأس عاصمة مصر على استاد مصر بالعاصمة الإدارية الجديدة، حسب طريقتها وظروف لاعبيها.

البداية مع الأهلى الذى يستعد لمواجهة سيمبا التنزانى فى الثامنة مساء اليوم الجمعة بذهاب ربع نهائى دورى أبطال أفريقيا، حيث لم يخوض المارد الأحمر أى مباريات ودية من أجل الحفاظ على لاعبيه من شبح الإصابات، خاصة بعد فقدان جهود أكثر من لاعب لذات السبب وعلى رأسهم إمام عاشور ومحمد الشناوى.

واعتمد السويسرى مارسيل كولر المدير الفنى لفريق الأهلى على تكثيف الوحدات التدريبية للاعبين من أجل تحفيظ خططه وجمله الفنية لهم قبل اللقاء المرتقب أمام بطل تنزانيا، حيث عقد معهم العديد من المحاضرات حرص خلالها على تحديد مهامهم وطريقة اللعب.

يأتى الدور على الزمالك الذى خاض ودية وحيدة أمام زد انتهت بالتعادل الإيجابى بهدفين لمثلهما جرب فيها البرتغالى جوزيه جوميز المدير الفنى للفريق الأبيض العديد من اللاعبين البدلاء للوقوف على مستواهم الفنى، وبحث إمكانية منحهم الفرصة فى المباريات الرسمية المقبلة.

واهتم جوميز بالجانب النفسى مع اللاعبين قبل مواجهة مودرن فيوتشر يوم الأحد المقبل بذهاب ربع نهائى الكونفدرالية، حيث أكد المدير الفنى عليهم بضرورة التركيز والعمل بكل جدية وقوة، مشدداً عليهم أن اللقاء المقبل خطوة مهمة نحو تحقيق الهدف المطلوب فى ظل سعى الفارس الأبيض للمنافسة على اللقب والتتويج بالبطولة.

على الجانب الآخر فضل تامر مصطفى المدير الفنى لفريق مودرن فيوتشر هو الآخر عدم خوض مباريات ودية، من أجل تجهيز لاعبيه بالشكل الأمثل وصناعة التاريخ، خاصة أنه يعلم مدى قوة الزمالك الذى يطمح للفوز والتتويج باللقب.

كيف استعد فرسان الكرة المصرية لصدام دورى الأبطال والكونفيدرالية؟

مصدر الخبر