التخطي إلى المحتوى

كوستاريكا والاتحاد الأوروبي يعملان على زيادة تعاونهما فى مكافحة المخدرات

قررت السلطات الكوستاريكية مضاعفة تعاونها مع الاتحاد الأوروبي في المجال الأمني؛ معالجة العنف المتزايد المرتبط بالاتجار بالمخدرات.

وذكرت شبكة يورونيوز الإخبارية أنه تم تنفيذ عملية لاعتقال تجار مخدرات مشتبه بهم في أحد أحياء العاصمة الكوستاريكية، مضيفة أن هذا المشهد شبه مألوف في البلاد التي تكافح نمو تهريب الكوكايين منذ عدة سنوات. والمواد الأفيونية، مثل الفنتانيل.

وأوضحت أن كوستاريكا والاتحاد الأوروبي يرغبان في التعاون بشكل أوثق في القضايا الأمنية، حيث أن الدعم الدولي من شأنه أن يقلل من كمية الكوكايين التي تصل إلى أوروبا.

وقال سفير الاتحاد الأوروبي في كوستاريكا، بيير-: “نحن على استعداد للمساعدة فيما يتعلق بمشاركة ما يحدث في أوروبا، لذلك سيكون هناك خبراء سيساعدون سلطات الموانئ سواء على الجانب الشرطي أو على الجوانب القانونية”. لويس ليمبر.

من جانبه، قال وزير الأمن الكوستاريكي ماريو زامورا: “لم نكن مستعدين لمواجهة مثل هذا الاتجار العنيف بالمخدرات الذي يقتل هذا العدد الكبير من الناس، وهناك فرق كبير بين الموارد المتاحة للشرطة والموارد الهائلة المتاحة لتجار المخدرات”. “. اليوم.”

وفي العام الماضي تسببت حرب العصابات في ارتفاع معدل جرائم القتل بنسبة 40% إلى مستوى قياسي، ولا تملك كوستاريكا، التي ألغت جيشها قبل أكثر من سبعين عاماً، سوى القليل من الموارد اللازمة للتعامل مع هذا العنف.

كوستاريكا والاتحاد الأوروبي يعملان على زيادة تعاونهما فى مكافحة المخدرات

مصدر الخبر