التخطي إلى المحتوى

كوانساه يشعر الإحباط بعد تعادل ليفربول مع أستون فيلا

كوانساه يشعر الإحباط بعد تعادل ليفربول مع أستون فيلا

شعر جاريل كوانساه، لاعب فريق ليفربول، بخيبة أمل، عقب تعادل فريقه ليفربول 3 / 3 مع مضيفه أستون فيلا، مساء أمس الاثنين، في المرحلة الـ37 (قبل الأخيرة) لبطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

سجل المدافع كوانساه هدفه الأول في الدوري الإنجليزي الممتاز خلال المباراة، التي أقيمت على ملعب (فيلا بارك)، ليضع ليفربول في المقدمة بنتيجة 3 / 1 في وقت مبكر من الشوط الثاني، قبل أن يدرك أصحاب الأرض التعادل في الوقت القاتل عقب تسجيل (البديل) جون دوران هدفين في الدقائق الأخيرة.

وصرح كوانساه عقب المباراة للموقع الألكتروني الرسمي لليفربول “أنا محبط بالتأكيد، فقط محبط حقا. أشعر بخيبة أمل بالفعل”.

أضاف كوانساه “أعتقد أننا سيطرنا بشكل كامل على المباراة في أغلب الفترات وبمجرد تسجيلهم هدفا، فقد تذوقوا طعمه. هذا ما كان عليه الحال اليوم في النهاية”.

وتحدث كوانساه عن الهدف الذي أحرزه في أستون فيلا، والذي جاء بعدما تابع ركلة حرة نفذها هارفي إليوت عرضية، ليقابلها المدافع الشاب “21 عاما” بضربة رأس رائعة، واضعا الكرة على يمين الأرجنتيني إيمليو مارتينيز، حارس مرمى أستون فيلا، الذي اكتفى بالنظر إليها وهي تعانق شباكه.

وقال لاعب ليفربول “ربما لا أستطيع التفكير في ذلك كثيرا اليوم لأنني أشعر بالحزن لأننا استقبلنا ثلاثة أهداف وهو بالتأكيد شيء يجب العمل عليه”.

واحتفظ كوانساه بمكانه في التشكيلة الأساسية للقاء أمام فريق المدرب الإسباني أوناي إيمري ليشارك في مباراته الـ32 هذا الموسم في جميع المسابقات.

ويبدو أن الموسم الحالي سيظل عالقا في ذهن اللاعب الواعد بالنظر للإنجازات التي حققها والتقدم الذي أحرزه، حيث قال “لقد تعلمت الكثير، وكان ذلك ذا قيمة كبيرة في مسيرتي، لأكون صادقا. لا أستطيع أن أشكر المدرب بالشكل الذي يستحقه على ثقته بي في هذه المباريات”.

شدد كوانساه “لقد لعبت ضد بعض أفضل لاعبي كرة القدم وتواجدت جنبا إلى جنب مع بعض أفضل نجوم العالم. أتمنى أن يستمر الأمر على هذا النهج وأواصل المضي قدما والتحسن”.

ويستعد ليفربول لخوض مباراته الأخيرة في الموسم الحالي بالدوري الإنجليزي ضد ضيفه وولفرهامبتون يوم الأحد القادم، حيث سيكون هذا هو اللقاء الأخير للألماني يورجن كلوب في رحلته مع الفريق الأحمر، بعدما أعلن رحيله عن النادي بنهاية الموسم الحالي.

وتحدث كوانساه عن ذلك، حيث قال “إنني متأكد من أن ملعب أنفيلد سيكون مليئا بالإثارة. آمل أن نتمكن من تحقيق الفوز من أجل إهدائه له”.

واختتم لاعب ليفربول حديثه قائلا “من المحتمل أن يكون يوما عاطفيا بسبب ما فعله للنادي وللجماهير، خاصة للاعبين أيضا، لاسيما بالنسبة لي ولبعض اللاعبين الأصغر سنًا (مع) الفرص التي منحها لنا. أعتقد أنه سيكون يوما جيدا كما آمل”.

يذكر أن ليفربول، الذي تلاشت حظوظه في التتويج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم رسميا، يتواجد حاليا في المركز الثالث برصيد 79 نقطة.

كوانساه يشعر الإحباط بعد تعادل ليفربول مع أستون فيلا

مصدر الخبر