التخطي إلى المحتوى

كواليس جديدة في استبعاد عبد الله السعيد من المنتخب

كشفت تقارير في الصحف العربية عن مشاهد جديدة حول الخروج المبكر للمنتخب المصري من دور الـ16 لبطولة أمم أفريقيا التي أقيمت في كوت ديفوار.

أشارت التقارير إلى أن البرتغالي روي فيتوريا، المدير الفني لمنتخب مصر، “أراد ضم عبد الله السعيد إلى تشكيلة الفراعنة، لكن تم استبداله في اللحظة الأخيرة باللاعب إمام عاشور نجم الأهلي”.

كواليس جديدة وراء إقصاء عبدالله السعيد

تزعم التقارير أنه تم التواصل مع لاعب بيراميدز السابق والزمالك الحالي عبد الله السعيد للانضمام إلى صفوف الفراعنة في بطولة أمم أفريقيا، وسبق أن تم إدراج اسمه في القائمة الأولية، لكن فيتوريا تخلى عن النظر في ضم اللاعب واختار الآل. -لاعب الأهلي إمام عاشور في اللحظة الأخيرة.

وأثارت هذه التقارير المفاجأة بأن فيكتوريا «أرادت ضم عبدالله السعيد، لكنه تعرض لضغوط، فتم اختيار إمام عاشور مكانه».

وأوضحت أن عبد الله السعيد تراجع عن قراره بالاعتزال دوليا، بعد التأكد من تواجده مع الفراعنة في أمم أفريقيا بساحل العاج، وبعد التراجع عن ضمه، كان اللاعب الذي انضم مؤخرا لصفوف الزمالك قد أطلق سراحه للتصريح بما حدث، لكن تواصل معه أحد أعضاء النادي واتحاد الكرة وأقنعه بأنه سيكون ضمن تشكيلة الفريق خلال التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2026.

البرتغالي روي فيتوريا، مدرب المنتخب الوطني

جدير بالذكر أن المنتخب المصري بقيادة فيتوريا لم يحقق أي انتصار في بطولة كأس الأمم الأفريقية 2023، وتعادل في جميع مباريات دور المجموعات بنتيجة 2-2 أمام موزمبيق وغانا والرأس الأخضر. قبل أن يتعادل في الوقتين الأصلي والإضافي مع الكونغو الديمقراطية في مباراة دور الـ16 وتوديع البطولة.


  • عبدالله السعيد

  • منتخب مصر

  • فوز

  • اتحاد كرة القدم

كواليس جديدة في استبعاد عبد الله السعيد من المنتخب

مصدر الخبر