التخطي إلى المحتوى

كندا ترحب بدعوة مجلس الأمن لوقف إطلاق النار في غزة

كندا ترحب بدعوة مجلس الأمن لوقف إطلاق النار في غزة

كندا

رحبت كندا بدعوة مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة إلى وقف إطلاق النار في قطاع غزة خلال شهر رمضان المبارك.


وقالت وزيرة الخارجية الكندية ميلاني جولي، في مؤتمر صحفي، بالعاصمة أوتاوا، الاثنين، إن كندا تطالب بوقف دائم لإطلاق النار منذ ديسمبر الماضي.


وأضافت جولي: “لقد ذكرنا بوضوح أن العنف يجب أن يتوقف، وأن وقف إطلاق النار يجب أن يرتبط بإطلاق سراح المحتجزين والتأكد من وصول المساعدات الإنسانية إلى غزة”، معبّرة عن أملها أن يبعث هذا القرار برسالة واضحة إلى جميع الأطراف المعنية.


ويطالب القرار -الذي جرت الموافقة عليه- بإطلاق سراح المحتجزين، لكنه لا يجعل ذلك شرطا لوقف إطلاق النار خلال شهر رمضان، وهذا يعني أن هذا التوقف المؤقت سيستمر لمدة أسبوعين فقط، ويشير مشروع القرار إلى أن مثل هذا التوقف يجب أن يؤدي إلى “وقف دائم ومستدام لإطلاق النار”.


وامتنعت الولايات المتحدة عن التصويت على القرار، الأمر الذي أثار احتجاجا فوريا من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الذي ألغى زيارة مقررة لوفد إلى واشنطن، واتهم الولايات المتحدة بـ”التراجع” عما أسماه “الموقف المبدئي”.


وجرت الموافقة على القرار بأغلبية 14 صوتًا مقابل صفر، بعد أن قررت الولايات المتحدة عدم استخدام حق النقض (الفيتو).


وقد قُتل أكثر من 32 ألف فلسطيني في غزة خلال العدوان الإسرائيلي المستمر منذ نحو ستة أشهر.

كندا ترحب بدعوة مجلس الأمن لوقف إطلاق النار في غزة

مصدر الخبر