التخطي إلى المحتوى

“كنت سائقي الخاص”.. صلاح يسترجع ذكرياته مع ريتشاردز بحوار ساخر

وأكد ميكا ريتشاردز، لاعب مانشستر سيتي وفيورنتينا السابق، أنه كان يرافق صلاح إلى التدريبات يوميا في سيارته خلال فترة وجوده في فيورنتينا، ليرد عليه صلاح بأنه سائقه الشخصي.

وقال ريتشاردز لبي بي سي: “صلاح كان يعيش في منزل قريب جدا من منزلي”.

وأضاف: “سألني كيف ستتدرب؟ طلبت منه أن يأخذ سيارتي، فطلب مني مرافقته للتدريب في اليوم الأول».

وتابع: “بعد ذلك بدأت باصطحابه إلى المنزل من التدريب والعودة. كل يوم، كنت أنتظره حتى ينتهي من التدريب وأشاهد جلسة تعافيه حتى أتمكن من العودة إلى المنزل.

وأضاف: “بعد تسجيل الأهداف أصبح كالملك. في أحد الأيام كنت أقود السيارة بجواري بعد التدريب، وتوجهت الجماهير نحوي، وعندما رأوا صلاح بجواري، أداروا جميعًا انتباههم عني ليرحلوا. له.”

ورد عليه صلاح في نفس المقابلة: “ريتشاردز كيف حالك؟ لم يكن لدي سيارة، فكان عليك أن تقودني، وأنت سائقي الشخصي”.

واختتم صلاح: “ريتشاردز نصحني وترجم لي ما لم أفهمه، وزعم أن لغته الإيطالية جيدة، لكن الحقيقة عكس ذلك”.

وانضم محمد صلاح إلى زميل ريتشاردز في فريق فيورنتينا خلال مسيرته الاحترافية في الدوري الإيطالي موسم 2014-2015.

@bbcsport سائق محمد صلاح؟ 🚙 ميكا ريتشاردز يتذكر أيامه في فيورنتينا مع الملك المصري 👑 #BBCFootball #LFC #Fiorentina #Football ♬ الصوت الأصلي – بي بي سي سبورت

“كنت سائقي الخاص”.. صلاح يسترجع ذكرياته مع ريتشاردز بحوار ساخر

مصدر الخبر