التخطي إلى المحتوى

كاشفًا عن قصة ابتعاده عن الكرة.. كاماراسا لاعب ريال أوفييدو يشيد بحملة فيفا لدعم الصحة العقلية

أشاد فيكتور كاماراسا، اللاعب الأول لنادي ريال أوفييدو الإسباني، باهتمام الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بالأمراض العقلية، خاصة بعد إطلاق حملته سابقا.

أطلق FIFA حملة تهدف إلى رفع مستوى الوعي بأعراض الصحة العقلية. جدير بالذكر أن فيكتور كاماراسا حصل على راحة سلبية في 12 سبتمبر لغرض وحيد هو العناية بصحته العقلية، بحسب ناديه الإسباني آنذاك، قبل أن يعود تدريجيا إلى التدريبات في 2 أكتوبر بعد تعافيه.

وقال كاماراسا: “أعتقد أنه من المهم الآن أن يحاول الفيفا مواصلة تقديم المساعدة لأن المرضى العقليين يجب أن يعودوا إلى طبيعتهم”.

وأضاف وهو يتذكر ما شعر به يوم 12 سبتمبر: “الأمر المعقد هو اتخاذ الخطوة الأولى”.

وأوضح: “في هذه الرياضة، كما هو الحال في العديد من الألعاب الرياضية الأخرى، يجب أن نبدأ في علاج الأمراض العقلية بطريقة مشابهة للإصابات. لا تخافوا مما سيقوله الناس”.

وتابع: “عندما تتعرض لإصابة خطيرة فإنك تحتاج إلى دعم من حولك حيث قد تشعر أحيانًا بإحباط شديد. اللاعبون قدوة للكثيرين وهم دائمًا في دائرة الضوء… إذا كان بإمكاننا المساعدة”.

وتابع: «كان لمسؤولي النادي دور مهم في تعافيه عندما عمل معي علماء النفس الرياضي».

واختتم: “أنا محظوظ لأنني أفعل ما أحب. يبدو أننا كلاعبي كرة قدم لدينا كل ما نريده، لكنني أيضًا مجرد إنسان، مثل أي شخص آخر. هذا المرض يمكن أن يصيب أي شخص، ويمكن أن يصيب أي شخص”. فإن بقي مريضًا فاقبله واستعن به”.

كاشفًا عن قصة ابتعاده عن الكرة.. كاماراسا لاعب ريال أوفييدو يشيد بحملة فيفا لدعم الصحة العقلية

مصدر الخبر